المدينة الترفيهية... عائلات في مهرجان "الصيف في قطر"

07 يوليو 2019
الصورة
وجهة مميّزة للصغار (العربي الجديد)


ضمن مهرجان "الصيف في قطر" الذي ينظمه المجلس الوطني للسياحة، فتحت المدينة الترفيهية أبوابها في أوّل أيام عيد الفطر، لتُعَدّ واحدة من أبرز الفعاليات الخاصة بالعائلات في المهرجان الذي يستمرّ حتى منتصف أغسطس/ آب المقبل.

والمدينة التي تمتدّ على مساحة 29 ألف متر مربّع في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات، كانت قد استقطبت في خلال أيام عطلة عيد الفطر أكثر من 15 ألف زائر، أي ما يعادل نحو ثلاثة آلاف زائر في اليوم، فهي توفّر أنشطة ترفيهية وألعاباً مختلفة بالإضافة إلى خيارات واسعة من الأطعمة والأشربة ونقاط تسوّق مؤقتة.

يوضح نائب رئيس مجلس إدارة شركة "كيو سبورتس" المنظمة، غانم المهندي، لـ"العربي الجديد"، أنّ "المدينة الترفيهية الصيفية تستقبل زائريها حتى 13 يوليو/ تموز الجاري وتمثّل تجربة ترفيهية عائلية تناسب الكبار والصغار، مع 80 لعبة متطوّرة و100 محل تجاري و47 مطعماً"، لافتاً إلى "تقديم عروض ثقافية يومية بالتعاون مع 40 سفارة معتمدة في الدوحة". يضيف المهندي أنّ من بين ما توفّره المدينة "مدرسة لتعليم قيادة السيارات للأطفال، وأوّل حديقة نطاطيات في قطر موزّعة على 1200 متر مربع، وأكبر قلعة قفز في العالم، وحديقة تزلج مساحتها 1200 متر مربع"، فيما خصّصت ستّة آلاف متر مربع لألعاب الفيديو والواقع الافتراضي التي شملت أجهزة محاكاة الواقع الافتراضي.

وكثر هم المواطنون القطريون والوافدون المقيمون في البلاد الذين اعتادوا اصطحاب أولادهم إلى المدينة الترفيهية التي تفتح أبوابها في كلّ موسم صيف. يؤكد المقيم أحمد الحاج علي أنّ "المدينة الترفيهية من أبرز الأماكن التي يقصدها الناس في هذه الأيام الصيفية، إذ إنّه من الصعب زيارة الأماكن الطبيعية في ظل ارتفاع درجات الحرارة وارتفاع نسبة الرطوبة".

ويعبّر المهندي عن تفاؤله بموسم صيف حافل في قطر، لا سيّما مع الحسومات التي أعلن عنها مهرجان "الصيف في قطر"، مؤكداً أنّ الدولة تمتلك المقوّمات اللازمة لتطوير القطاع السياحي وهو ما يجعلها وجهة مفضّلة للزائرين من أنحاء العالم، مشيراً إلى "نظام الإخطار الإلكتروني عبر البوابة الإلكترونية للراغبين في السفر إلى دولة قطر في أثناء موسم الصيف الذي دشّنته أخيراً وزارة الداخلية بالتعاون مع المجلس الوطني للسياحة".

والنظام يمكّن المقيمين في قطر من دعوة أقاربهم والحصول على إخطار إلكتروني يخوّلهم بالدخول إلى الدولة بتأشيرة عند الوصول ومن دون رسوم للتأشيرة، وتشمل الفئات المستهدفة: أقارب المقيمين في قطر وأصدقاءهم، والمقيمين السابقين بالدولة، والعائلات الباحثة عن وجهات سياحية جديدة. كذلك يمكن للراغبين في السفر إلى الدوحة لأغراض الزيارة الحصول على تأشيرة عند الوصول، بعد إخطار إلكتروني عن طريق البوابة الإلكترونية.

من جهته، كان رئيس قطاع التسويق في المجلس الوطني للسياحة، راشد القريصي، قد صرّح للإعلام في وقت سابق، بأنّ المجلس، وبالتعاون مع أكثر من 30 شريكاً في القطاعَين العام والخاص، يعمل من أجل تعزيز مستويات تدفّق الزائرين إلى الدوحة. وأكّد القريصي توفير خيارات ترفيهية مثيرة هذا الصيف للمقيمين والزائرين في إطار جهود المجلس لتقديم منتجات وعروض سياحية على مدار العام، لافتاً إلى دور مختلف الجهات في القطاعَين العام والخاص في ما يتعلّق بجودة وجاذبية المنتج السياحي، الأمر الذي يسلّط الضوء على قطر كوجهة سياحية مفضّلة للعائلات.

في السياق نفسه، صرّحت مشاعل شهبيك، من المجلس الوطني للسياحة، بأنّ الموسم الصيفي الحالي يشمل مجموعة متنوعة من الحفلات الغنائية والموسيقية الحيّة التي تقدّمها كوكبة من المطربين والنجوم العالميين، إلى جانب عروض كوميدية لمشاهير عالميين. وتشارك في الموسم الصيفي تسعة مراكز تسوّق، هي "دوحة فستيفال سيتي" و"قطر مول" و"لاجونا مول" و"لاندمارك" و"جلف مول" و"طوار مول" و"مول الخور" و"حياة بلازا" و"المرقاب مول". وتقدّم نقاط التسوّق في هذه المراكز حسومات تصل إلى 70 في المائة.

تجدر الإشارة إلى أنّ متاحف قطر تقدّم لأعضاء برنامجيها "بطاقة الثقافة المميزة" و"بطاقة الثقافة العائلية"، مجموعة من الحسومات على المنتجات السياحية والفعاليات الخارجية والأنشطة التي تستضيفها مراكز التسوق، بالإضافة إلى عروض تسوّق وعروض ترفيهية ملائمة للعائلات، بالإضافة إلى مجموعة من دروس الخط العربي والتلوين في خلال موسم الصيف.