المخدرات تهدّد إقليم كردستان

المخدرات تهدد إقليم كردستان

27 يونيو 2017
الصورة
ضبط كميات من الماريجوانا (مارك ريندرز/Getty)
+ الخط -
أعلنت مديرية مكافحة المخدرات في إقليم كردستان العراق، اليوم الثلاثاء، عن ضبط أكثر من 42 كيلوغراماً من المواد المخدرة، إضافة إلى الآلاف من الحبوب المخدرة خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري، مؤكدة اعتقال 235 بتهمة تعاطي المخدرات والاتجار بها، فيما حذرت منظمة أهلية من تزايد انتشار ظاهرة تعاطي المخدرات والاتجار بها في إقليم كردستان.

وقالت مديرية مكافحة المخدرات في إقليم كردستان في بيان تلقى "العربي الجديد" نسخة منه، إنه "منذ بداية العام الجاري 2017 تم ضبط أكثر من 26 كيلوغراماً من مادة الترياق و12 كيلوغراماً من مادة ماريجوانا و4 كيلو غرامات من مادة الحشيش المخدرة، إضافة إلى أكثر من 16 حبة ترامادول".

وأضافت المديرية أنه تمّ اعتقال 235 شخصاً خلال الفترة ذاتها بتهم التعاطي والاتجار بالمخدرات، داعية المواطنين إلى التعاون مع الأجهزة المعنية للإبلاغ عن حالات التعاطي والاتجار بالمخدرات.

وحذّرت مديرية المخدرات في محافظة السليمانية مطلع العام الجاري 2017 من ارتفاع نسبة تعاطي المخدرات والاتجار بها في المحافظة، مؤكدة ضبط حالات للاتجار بالمخدرات داخل السجون.

من جهته أكد مسؤول منظمة التوعية ضد المخدرات إبراهيم رمضان في حديث لـ"لعربي الجديد"، أنّ الإحصائيات تشير إلى أن ظاهرة التعاطي والاتجار بالمخدرات في الإقليم باتت تشكل تهديداً كبيراً، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن الخطر الحقيقي لهذه الظاهرة يكمن في حالات التعاطي والاتجار بالمخدرات التي لم يتم الكشف عنها لحد الآن وهي أكثر من الحالات التي تم ضبطها.

وأوضح رمضان أن منظمته أبلغت الجهات الحكومية بشأن مخاطر انتشار المخدرات، مبيناً أن حكومة الإقليم تخطط لإطلاق برنامج خاص بمكافحة المخدرات على مختلف الأصعدة في شهر أكتوبر/ تشرين الأول المقبل بمشاركة عدد من المنظمات الأهلية.

وأشار إلى أهمية الدعم الدولي لإقليم كردستان في خطط مكافحة المخدرات خصوصاً في مجالات تأهيل الكوادر وكيفية التعامل مع متعاطي المخدرات.

وتعلن الأجهزة الأمنية في إقليم كردستان بين حين وآخر اعتقال متهمين بالتعاطي والاتجار بالمخدرات والاستيلاء على كميات من المواد المخدرة المتنوعة.