المخابرات الفلسطينية تعتقل ناشطاً مقدسياً

09 سبتمبر 2017
+ الخط -


أكدت عائلة المواطن المقدسي صفوان عمرو (22 عاما)، من حي واد الجوز في القدس المحتلة، استمرار جهاز المخابرات الفلسطينية في الخليل جنوب الضفة الغربية، في اعتقال نجلها، منذ منتصف الليلة قبل الماضية، من دون توجيه أي اتهام له.
وقال والد صفوان، جمال عمرو، في حديث لـ"العربي الجديد"، إن "عملية اعتقال نجله تمت عند الساعة الثانية عشرة والنصف من الليلة قبل الماضية، خلال عودته إلى مكان عمله في مطبعة بالمدينة، وبعد أن كانت قوة من جيش الاحتلال اقتحمت المطبعة قبل ذلك، وهي مطبعة الفاخوري في الخليل، وغادرت المنطقة، لتحضر بعدها قوة من المخابرات وتعتقل صفوان".
وفيما يتعلق بالتهمة الموجهة لنجله، قال عمرو: "ما أُبلغنا به من المخابرات أنه ليست هناك تهمة محددة، وطلبوا منا الحضور للتفاهم معهم، الأمر الذي رفضناه رفضا قطعيا، إذ ليس هناك ما يمكن أن نتفاهم بخصوصه".
وأضاف: "لن نساوم على حرية صفوان أبدا، ولن نرسل إليه أحدا من طرفنا. نحن نفوض أمرنا لله فقط، ولن نتعامل مع قضيته كما تتعامل العشائر في حل القضايا".