المتاحف فتحت أبوابها الافتراضية

16 مارس 2020
الصورة
الكولوسيوم في روما
+ الخط -

مع استمرار انتشار فيروس كورونا المستجدّ وتعطيل الحياة اليومية للناس في مختلف أنحاء العالم، مما يجبر الكثيرين على الحجر الذاتي والعزلة في البيت، واستجابة لهذا قامت المتاحف العالمية وبعض صالات العرض للفنون البصرية والمنصات الإلكتروني بإنشاء جولات افتراضية مجانية مع تعليقات علي الأعمال، كنوع من التعاضد مع عشاق ارتياد المتاحف والغاليرهات.

من هذه المنصات محرّك "غوغل للفنون والثقافة" التي تضم وثائق عالمية لأكثر من 1200 مؤسسة دولية، يمكن للمرء أن يتجوّل فيها بين أروقة افتراضية تضمّ صوراً عالية الدقة لأعمال فنية ومجموعات نادرة، إلى جانب إتاحة جولات افتراضية في مواقع أثرية عالمية مثل آثار روما.

من المتاحف التي تتيح جولات افتراضية "متحف متروبوليتان للفنون" و"غوغنهايم" في نيويورك و"معرض أوفيزي" في فلورنسا، و"متحف فان غوغ" في أمستردام، و"متحف كالوست كولبنكيان" في لشبونة، و"المتحف البريطاني" في لندن.

كما فتح اللوفر في باريس جولة افتراضية في جناحه الكبير للآثار المصرية القديمة، إلى جانب متحف أورساي في باريس، ومتحف "إرميتاج" في بطرسبرغ في روسيا، و"الوطني للفنون" في واشنطن، المتحف الوطني للفن الحديث والمعاصر في سيؤول، ومتحف بيرغامون في برلين.

ورغم أن الكثير من المعارض الكبرى أغلقت مبكراً، تمكنت بعض المتاحف من تصوير العروض رقميًا حتى تتمكن من بثها عبر الإنترنت، من بينها معرض بورتريهات رامبرانت في "متحف تيسين بورنيميزا الوطني" في مدريد.

يذكر أنه وحتى اللحظة، لم يعلن أي مركز ثقافي عربي أو متحف عن مثل هذه المبادرات، رغم أن الكثير منها أغلق في الدول التي تأثرت بانتشار الفيروس.