المئات يرقصون في فرساي على شرف ماري أنطوانيت

29 مايو 2019
الصورة
استلهام أزياء ماري أنطوانيت في قصرها التاريخي (فرانس برس)
شارك المئات ليلة أمس الأول في الدورة الخامسة من الحفل السنوي الراقص في قصر فرساي بفرنسا، مرتدين أزياء القرن الثامن عشر إحياء لذكرى ملكة فرنسا ماري أنطوانيت، وهي من أشهر الذين عاشوا في هذا القصر التاريخي.

وارتدى الضيوف أزياء خاصة ووضعوا مكياجاً غنياً يتلاءم مع موضوع هذا العام: ماري أنطوانيت والأزياء، ودارت الرقصات الباروكية في القاعات الكبرى من القصر مثل قاعة هرقل، وقاعة الأوبرا، وقاعة المرايا.

اشتهرت ماري أنطوانيت بحياة الترف والبذخ، وكانت واحدة من أكثر الشخصيات التاريخية إثارة للجدل، كما كانت الأكثر أناقة.

وأُعدمت في عام 1793، إثر إدانتها بالخيانة أثناء الثورة الفرنسية التي أطاحت بزوجها الملك لويس السادس عشر.

وتراوحت أسعار التذاكر، لنحو 630 شاركوا في الحفل الذي أقيم أمس الإثنين، بين 150 و510 يورو (168 و570 دولاراً). وسمح لأصحاب التذاكر الأغلى بتفقد كل أجنحة القصر وبحضور حفل موسيقي خاص بغرفة الملكة.

وقال لوران بورنير مدير قصر فرساي: "أتى ضيوف من مختلف أنحاء العالم... من الشرق الأقصى وروسيا وكل أنحاء أوروبا والولايات المتحدة وأستراليا. أمضوا ليلة أحلامهم هنا لأنه لا يوجد قصر أجمل من قصر فرساي".
(رويترز، العربي الجديد)

دلالات