المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا: رفع حالة القوة القاهرة عن الموانئ "الآمنة" لاستئناف الإنتاج

19 سبتمبر 2020
الصورة
استثناء الحقول والموانئ التي يتواجد فيها مسلحون (عبدالله دومة/فرانس برس)
+ الخط -

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا، اليوم السبت، عن رفع حالة القوة القاهرة عن الحقول والموانئ النفطية الآمنة، واستئناف الإنتاج والصادرات.

وأكدت المنظمة، في بيان، إصدار التعليمات إلى الشركات المشغلة في كل الأحواض الرسوبية والإدارات المختصة بالمؤسسة الوطنية للنفط بمباشرة مهامها واستئناف الإنتاج والصادرات من الحقول والموانئ الآمنة، مشددة على أهمية التمسك بالثوابت المهنية وغير السياسية في أية ترتيبات متعلقة بهذا القرار.

ولفت البيان إلى "استمرار العمل بحالة القوة القاهرة في الحقول والموانئ النفطية التي تأكد فيها وجود عناصر من الجماعات المسلحة التي تعرقل أنشطة وعمليات المؤسسة الوطنية".

من جهته، أشار رئيس المؤسسة، مصطفى صنع الله، إلى أنّ "الهم الأساسي هو بدء إنتاج وتصدير النفط بمراعاة سلامة العاملين والعمليات، بالإضافة إلى منع أية محاولات لتسييس قطاع النفط الوطني".

وأعرب صنع الله عن وفاء المؤسسة الوطنية بـ"مهمتها الفنية وغير السياسية لاستئناف العمليات في المناطق الآمنة"، مؤكداً أنّ تقييماً فنياً يجري الآن تمهيداً لمباشرة الإنتاج والتصدير.

وأبدت المنظمة التزامها الثابت بـ"أعلى المعايير الدولية لشفافية عملياتها التجارية"، مشيرة إلى أنّ المسائل المتعلقة بإدارة الشؤون المالية الليبية وعملية وضع الميزانية "هي مسائل سياسية خارج اختصاص المؤسسة الوطنية للنفط"، وأضافت أنها "ستعمل بشفافية كاملة بتوجيه من السلطة التنفيذية بشأن التصرف في الإيرادات الجديدة".


وأمس الجمعة، أعلن اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، في كلمة متلفزة، استئناف إنتاج وتصدير النفط الليبي بعد أكثر من 240 يوماً من الإغلاق.

وقال المتحدث باسمه إن إنهاء الاغلاق النفطي جاء بموجب اتفاق تم التوصل إليه مع أحمد معيتيق، نائب رئيس المجلس الرئاسي للحكومة الليبية، فيما أفادت وسائل إعلام محلية أن الاتفاق تم بشكل منفرد بين الطرفين، فيما لم تعلق عليه الحكومة الليبية.

دلالات