الليرة التركية ترتفع وصكوك بملياري دولار من الأسواق الدولية

17 أكتوبر 2018
الصورة
توقعات بمزيد من التحسن في سعر الليرة(Getty)
+ الخط -

قفزت الليرة التركية في بداية تعاملات اليوم الأربعاء، إلى أعلى مستوى في شهرين وأسبوع، أمام الدولار الأميركي، في الوقت الذي أعلن وزير الخزانة والمالية التركي براءات ألبيرق طرح صكوك في الأسواق الدولية بقيمة ملياري دولار.

وبحسب الأسعار الرسمية التي نشرتها وكالة "الأناضول"، فقد بلغ سعر الصرف 5.67 ليرات/ دولار واحد عند الساعة (04:45 ت غ)، وهو أعلى مستوى للعملة التركية منذ 10 أغسطس/ آب الماضي.

ومقارنة بإغلاق تعاملات أمس الثلاثاء، صعدت الليرة التركية مقابل الدولار بنسبة 1.97 بالمائة.

وقال أستاذ الاقتصاد بجامعة مرسين التركية، مسلم طالاس في تصريحات سابقة لـ "العربي الجديد": "تتابع الليرة التركية، بفعل البيانات الاقتصادية التركية والإجراءات الحكومية، وانفراج الأزمة مع واشنطن، لتتحسن ريثما تصل إلى السعر الحقيقي الذي لا يزيد عن 5.5 ليرات للدولار".

ولفت إلى أن تحسن سعر الصرف، سيكون مدعوماً بالإجراءات الرسمية التركية ومؤشرات النمو، وفي مقدمتها بيانات تحقيق فائض بالميزان التجاري.


كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد قال، في وقت سابق من شهر أكتوبر/تشرين الأول الجاري، إن حكومته ستتمكن من تخليص اقتصاد البلاد من "محور الشر الثلاثي" المتمثل في الفائدة والتضخم وارتفاع أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الليرة التركية.

صكوك بملياري دولار
إلى ذلك، طرحت تركيا اليوم في الأسواق الدولية صكوكا بملياري دولار بعائدات بلغت 7.5 نقطة و7.25 بالمئة ولأجل 5 سنوات، وفقا لبيان وزارة الخزانة والمالية التركية.
وقال وزير الخزانة براءات ألبيرق إنه تمت تغطيتها ثلاث مرات إذ تلقت بلاده عروضا بستة مليارات دولار.

وأضاف البيرق، في تصريحات نقلتها "الاناضول"، أن ذلك يدل على الثقة بمؤشرات الاقتصاد التركي وقدرته على مواجهة الصدمات الخارجية.

وتُعرف الصكوك بأنها صيغة تمويلية تصدرها البنوك الإسلامية أو الدول، لتمويل مشروعات بصيغ المضاربة والمشاركة مقابل نسب مرابحة، حيث تستخدمها الدول، في تمويل ميزانياتها بعيدًا عن طرق التمويل التقليدية من اقتراض أو إصدار سندات وأذونات.



(الأناضول، العربي الجديد)

المساهمون