اللحم الحلال ممنوع في إقليم "والونيا" ببلجيكا

03 سبتمبر 2019
الصورة
محل بيع لحم حلال في بلجيكا (Getty)
+ الخط -
دخل الأحد قانون حظر الذبح الحلال في إقليم "والونيا" البلجيكي حيز التنفيذ، مما يعني حرمان نحو نصف مليون مسلم و30 ألف يهودي في بلجيكا من الحصول على اللحم الحلال في السوق المحلي.

وأصبح الذبح الحلال على الطريقة الإسلامية محظوراً في إقليمين من أقاليم بلجيكا الثلاثة (والونيا، فلامندر وبروكسل) حيث كان إقليم فلامندر أعلن عن تطبيق الحظر مطلع العام الجاري، وبحسب "يورو نيوز"، قال أحد أصحاب محال الجزارة في والونيا وهو مغربي الأصل: "منذ الآن سيتعين علينا إغلاق محالنا، لا يمكننا بيع اللحوم غير الحلال".

ويثير قانون حظر الذبح الحلال نقاشاً في الأوساط الدينية والحقوقية والسياسية حول مدى دستوريته. إذ يكفل الدستور البلجيكي "حرية العبادة" واحترام الطقوس الدينية. ويفرض القانون الجديد، بحسب "فرانس برس"، صعق الحيوانات قبل ذبحها وهو ما يعتبره المسلمون وكذلك اليهود مخالفاً لطريقتهم في الذبح.

وكان قانون الذبح الحلال ظهر في أوروبا في ثلاثينيات القرن الماضي، وبقي ساري المفعول حتى الآن في كل من السويد، النرويج، آيسلندا، الدنمارك وسلوفينيا، ومازال الذبح الحلال مسموحاً في كل من ألمانيا، فرنسا، النمسا، هولندا، اليونان، إسبانيا، إستونيا، فنلندا وبولندا.

وتقدمت منظمات يهودية وإسلامية بالتماس إلى المحكمة الدستورية العليا في بلجيكا لإلغاء هذا القانون الذي صادق عليه برلمانا والونيا وفلامندر، وأحالت المحكمة بدورها الالتماس إلى محكمة العدل الأوروبية في لوكسمبورغ حيث من المتوقع صدور القرار في غضون عامين. 

المساهمون