اللبنانية دومينيك حوراني تحارب الإرهاب في "عمر خريستو"

08 أكتوبر 2018
الصورة
تنتظر حوراني عرض فيلمها في الصالات (فيسبوك)
+ الخط -
تعيش المغنية والممثلة اللبنانية دومينيك حوراني نشاطاً فنياً في مصر، ففي الوقت الذي يُعرض  على الشاشات مسلسلها "سرايا حمدين"، كانت حاضرة في فعاليات مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول حوض البحر المتوسط في دورته الـ 41 والمقامة حالياً، بفيلمها المصري "عمر خريستو".
 
ويشاركها في الفيلم كل من الفنانين أحمد التهامي والتونسية يسرا المسعودي ولطفي لبيب وسامي مغاوري، وآخرين، والقصة من تأليف عاطف عبد الحميد وسيناريو وحوار جوزيف فوزي وإخراج سيف يوسف.

وفي تصريحات خاصة لـ"العربي الجديد"، أعربت الفنانة دومينيك حوراني عن سعادتها بأن فيلمها "عمر خريستو" عُرض في مهرجان بحجم مهرجان الإسكندرية وقوّته، مشيرة إلى أنه حدث فني له اسمه وتاريخه بين المهرجانات العربية، وشرف لأي فنان أن يوجد بعمل فيه.
 
وأوضحت أن ردود الأفعال التي تلقتها من الكثيرين ممن شاهدوا العمل جعلتها تشعر بأن مجهودها في هذا الفيلم الذي تم تصويره بين القاهرة والإسكندرية ولبنان لم يذهب هباء، مؤكدة أن هناك مشاهد كانت صعبة مثل التي بها ضرب نار وحرب بالأسلحة، إضافة إلى المشاهد التي تم تصويرها في البحر.

وقالت إنها تنتظر عرض الفيلم في دور العرض المصرية بلهفة، حتى تتعرف إلى آراء الجمهور المتذوق الفنَّ والذي يمتلك رؤية فنية نقدية بشكل كبير.


وعن الشخصية التي تجسدها، قالت إنها تقدم شخصية فتاة تبدو من ظاهرها أنها سطحية ولكن مع مرور الأحداث يتضح أنها وراء العديد من المصائب التي تحدث كونها عميلة مافيا مزدوجة، وأشارت إلى أن قصة الفيلم بشكل عام تدور حول الإرهاب والأيادي التي تعبث في الخفاء لسقوط الوطن، موضحة أنها قبل التصوير ومن شدة إعجابها بالعمل قرأت السيناريو مرات عديدة لأن القصة تمسّنا جميعاً من مافيا وإرهاب وقضايا اجتماعية عديدة تؤثر في حياتنا.

وتابعت: "وعلى الرغم من أن العمل ضخم للغاية، إلا أننا كفريق عمل كلنا حرصنا على توصيله إلى الجمهور بشكل مبسط، لذا أيضاً تم تقديم أغنية ضمن أحداث الفيلم تعتبر أغنية وطنية".

وعن ظهورها بملابس محتشمة في الفيلم، قالت دومينيك إن لكل مقام مقالا؛ فالفيلم لا يستدعي وجود ملابس بها أي إثارة، فأي عمل يكون له متطلبات من لوك وماكياج وملابس كون الشكل جزءاً لا يتجزأ من الشخصية التي يتم تقديمها.

وكانت الفنانة اللبنانية قد تعرضت لانتقادات كبيرة في حفل افتتاح مهرجان الإسكندرية؛ بسبب إطلالتها، ما دفعها إلى إصدار بيان صحافي قالت فيه إنها اختارت إطلالة رومانسية مميزة للظهور على السجادة الحمراء للمهرجان، وإن من هاجمها بسبب إطلالتها هم أشخاص معروف عنهم الحقد والغيرة، وإن هؤلاء الأشخاص لو علموا ثمن الفستان لأصابتهم الغيبوبة والجلطة من سعره، وإن الهجوم جاء لأنهم لا يعرفون قيمة هذا الفستان الذي تخطى ثمنه الثمانية آلاف يورو أي ما يعادل 165 ألف جنيه مصري، وإنه هدية من زوجها ووالد ابنها ومن ماركة عالمية لبراند جيني بيكهام. 

على النطاق التلفزيوني، يُعرض لدومينيك حالياً مسلسل مصري وهو "سرايا حمدين" بمشاركة الفنانين سامح حسين وإيناس مكي ونرمين ماهر ومحمد ثروت، وأوضحت أنها سعيدة جداً بتجربة العمل في الدراما المصرية من خلال هذا العمل، مشيرة إلى أن ردود الأفعال التي تلقتها عن العمل كانت جيدة كونها تظهر فيها بشخصيتها الحقيقية لكنها تسخر من نفسها بأسلوب كوميدي.


المساهمون