الكويت: معركة إلكترونية ضد "#مرزوق_الغانم"

24 نوفمبر 2016
الصورة
حازت ندوته على متابعة غير مسبوقة (ياسر الزيات/فرانس برس)
+ الخط -
تصدرت، يوم أمس الأربعاء، ندوة مرشح الانتخابات البرلمانية ورئيس مجلس الأمة الكويتي السابق، مرزوق الغانم، اهتمامات مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت.

وسبقت ندوة الغانم بعنوان "الحقيقة بلا قيود" حملة إعلامية ضخمة جداً في الصحف والمحطات الموالية له، فحازت على متابعة غير مسبوقة.

وقال الغانم في ندوته إنه "يحارب العصابة التي تريد حرق البلد"، وأضاف أن "من لا يريدني في هذا الموقع (رئاسة البرلمان)، فهم لا يريدون استقراراً سياسياً في الكويت ولا يريدون رئيساً قوياً يدافع عن هذا الاستقرار".

وتابع: "تعرضت للأذى والشتم والقذف من قبل أطراف فاسدة وقاموا باختراق حسابي في الإنستاغرام أيضاً لكن هذا لن يثنيني عن محاربتهم".

تلقى الناشطون الكويتيون على مواقع التواصل مضمون الندوة بحملة انتقادات واسعة، وتخللتها تغريدات ساخرة من حديث الغانم عن حسابه على "إنستاغرام".

وغرّد محمد العجمي "يا أبو علي (مزوق الغانم) ما يصير بندوة تسولف عن اختراق حسابك في الانستقرام.. هذا برنامج انتخابي حق فاشينيستا مو نائب".

وقال عبدالله الصالح: "خطأ فادح وقع فيه #مرزوق_الغانم اللي ما يبيني (لا يريدني) ما يبي الاستقرار للكويت! ‏وأنا اولهم ما أبيك ‏أنت منو علشان تربط استقرار الكويت فيك؟؟!!".

وكتب علي العتيبي: "#مرزوق_الغانم أعتذر لوالدي والدتي وأنا مستهدف ويتحدث عن قروب الفنطاس وعن الإسطبل! هذي ندوة انتخابية ولا خطاب طلاب؟!".

وقال المغرّد همام: "#مرزوق_الغانم ‏هذي إنجازات مجلس المناديب: غلاء الأسعار، زيادة البنزين، فشل التنمية، ارتفاع سعر الكهرباء، شطب استجوابات، سحب جناسي، إيقاف الرياضة".

بينما غرّد المحامي مشاري العيادة، دفاعاً عن الغانم، وقال "‏لهالدرجة مرزوق الغانم مسوي في بعض المرشحين رعب، كل من افتتح ندوته لازم يجب طاريه، أي منافسه تتكلمون عنها، ومنو قالكم لما تتحدونه بتنجحون!".

يُذكر أن الانتخابات البرلمانية الكويتية تقام بعد يومين فقط، ولايزال الجدل والصراع حول كرسي رئاسة المجلس دائراً بقوة في الشارع الكويتي، وانعكس جلياً على وسائل التواصل الاجتماعي، إذ جندت الأطراف المتنافسة كلها عشرات اللجان الإلكترونية لتشويه صورة خصومها، والتأثير على الرأي العام في فضاء الإنترنت.



المساهمون