الكويت توقف جميع الرحلات مع إيران بسبب "كورونا"...وإجراءات وقائية في السعودية والعراق

22 فبراير 2020
الصورة
الكويت تمنع القادمين من إيران (فرانس برس)
+ الخط -
أوقفت الكويت، جميع الرحلات القادمة والمغادرة من وإلى إيران، على خلفية ظهور فيروس كورونا الجديد في إيران، في الوقت الذي أكدت فيه السلطات السعودية، استمرار العمل بقرار منع مواطنيها والمقيمين الأجانب لديها، من السفر إلى الجمهورية الإسلامية، في إطار إجراءات وقائية من الفيروس، الذي زحف إلى الكثير من الدول، منها الإمارات، التي ما تزال الرحلات قائمة معها.

وقالت الإدارة العامة للطيران المدني الكويتي، في بيان، أمس، إن الخطوة جاءت بناءً على تعليمات وزارة الصحة، وذلك بعد وقوع حالات وفيات في مدينة قم الإيرانية.

وأضافت أنه "سيتم منع القادمين من أي جنسية ممن كانوا موجودين في إيران خلال الأسبوعين الماضيين، في حين سيخضع أي كويتي قادم من إيران للحجر الصحي"، مشيرة إلى أنه سيتم إيقاف إصدار تأشيرات دخول للقادمين إلى الكويت من إيران، نظرا للوضع الحالي.

وناشدت الإدارة العامة للطيران المدني الكويتي، المواطنين، عدم السفر إلى إيران خلال الفترة الحالية، لحين اتضاح الصورة النهائية بشأن فيروس كورونا الجديد.

وتأتي الخطوة عقب إعلان مؤسسة الموانئ الكويتية، وشركة الخطوط الجوية الكويتية، وقف نقل الأفراد بحراً وجواً من وإلى إيران، اعتباراً من الخميس الماضي وحتى إشعار آخر، بسبب المخاوف من انتشار الفيروس في إيران.



وفي وقت سابق الجمعة، أعلنت وزارة الصحة الإيرانية ارتفاع وفيات فيروس كورونا في البلاد إلى 4 أشخاص، فضلا عن إصابات أخرى لم تحدد عددها.

وظهر كورونا الجديد في الصين لأول مرة في 12 ديسمبر/كانون الأول 2019، بمدينة ووهان (وسط)، إلا أن بكين كشفت عنه رسميا منتصف يناير/كانون الثاني الماضي. وأعلنت السلطات الصينية، اليوم السبت، ارتفاع حالات الوفاة جراء الفيروس القاتل، إلى 2345 حالة حتى نهاية أمس الجمعة.

ونهاية يناير/كانون الثاني الماضي، أعلنت منظمة الصحة العالمية حالة الطوارئ على نطاق دولي لمواجهة تفشي الفيروس، الذي انتشر لاحقا في عدة بلدان، منها الإمارات التي أعلنت عن ظهور 11 حالة.

وأكدت السلطات السعودية، استمرار العمل بقرار منع مواطنيها والمقيمين الأجانب لديها، من السفر إلى إيران، وذلك في إطار الوقاية من فيروس كورونا. وبحسب وكالة الأنباء السعودية، أمس، صرّحت السلطات بمنع دخول المسافرين من غير المواطنين، إلى السعودية، ممن سبق لهم التواجد في إيران.

وأفادت السلطات بأنه لن يسمح لهؤلاء بالدخول إلا بعد انقضاء فترة تتجاوز الحد الأعلى من مدة حضانة الفيروس (بعد 14 يوما من خروجهم من إيران).



وبحسب الوكالة، شدد متحدث المديرية العامة للجوازات، بدر القريني، على أنه سيتم تطبيق أحكام نظام وثائق السفر ولائحته التنفيذية بحق كل من يخالف تعليمات حظر السفر إلى إيران من المواطنين، وإخضاعهم للحجر الصحي لمدة (14) يوما، مضيفا أنه "في حال ثبوت مخالفة هذا القرار من أحد المقيمين، فلن يتم السماح له بالعودة إلى السعودية".

ودعا القريني، القادمين إلى المملكة، إلى الإفصاح أمام موظف الجوازات عن التواجد في إيران خلال الأسبوعين السابقين لوصولهم إلى المملكة.

وكان العراق قد قرر، الخميس، منع الوافدين من إيران من دخول أراضيه عبر كافة المنافذ الحدودية، مستثنياً العراقيين الذين يريدون العودة إلى بلدهم والذين سيتوجب عليهم الخضوع لحجر صحّي.

وعلّقت الخطوط الجوية العراقية رحلاتها إلى إيران حتى إشعار آخر، بينما لم يتّضح بعد ما إذا كانت الطائرات الإيرانية ستُمنع كذلك من الهبوط في مطار بغداد.

المساهمون