الكويت توقف تعيين الوافدين في قطاع النفط

10 يونيو 2020
الصورة
لا حظ للوافدين في قطاع النفط بعد الآن(فرانس برس)
+ الخط -
أصدر وزير النفط الكويتي خالد الفاضل قراراً تاريخياً يقضي بإيقاف تعيين العمالة الوافدة في مؤسسة البترول الكويتية وشركاتها نهائياً، مع تقنين عددهم في العقود الخاصة وعقود المقاولات.

وأوضح الوزير الكويتي، في تصريح عقب إصداره القرار حضره مراسل "العربي الجديد"، أنه لن يقف مكتوف الأيدي تجاه من يريد تسريح العمالة الوطنية في الشركات البترولية، إثر تداعيات تفشي فيروس كورونا، كوفيد 19.

ووفقا لآخر إحصائية معتمدة صادرة من مؤسسة البترول اطلع عليها "العربي الجديد"، فإن أعداد العمالة غير الكويتية، حسب التصنيف المهني للوظائف، تبلغ أكثر من 3 آلاف وافد يعملون على سلم الرواتب بواقع، 1260 وظيفة تخصصات طبية، و1056 تخصصا هندسيا، و152 تخصصا قانونيا وماليا وإداريا، و500 تخصص حرفي وخدماتي.
وتتركز غالبية الوظائف في شركة نفط الكويت بواقع 2000 وظيفة، وشركة البترول الوطنية الكويتية بنحو 800 وظيفة، وشركة كيبيك 88 وظيفة، وصناعة الكيماويات البترولية بنحو 52 وظيفة، وشركة ناقلات النفط الكويتية بنحو 41 وظيفة، وشركة نفط الخليج بنحو 18 وظيفة، وشركة البترول العالمية بـ4 وظائف، وشركة كوفبيك نحو 42 وظيفة. علما أن إجمالي القوى العاملة في القطاع النفطي يبلغ 21.3 ألف وظيفة، منها 18.2 ألف وظيفة للكويتيين.

وأوضحت الإحصائية أن عدد العمالة الوافدة العاملة في الشركة الكويتية للصناعات البترولية (كيبيك)، سواء على سلم الدرجات أو العقود، يبلغ نحو 500 عامل وافد يعملون منذ تأسيس الشركة قبل 3 سنوات تقريبا ويصعب تخفيض تلك الأعداد بناء على قرار مؤسسة البترول.

وأشارت الإحصائية إلى أنه تم تعيين تلك العمالة الوافدة في القطاع النفطي، نظرا لعدم إيجاد عمالة وطنية، حيث تم اللجوء إلى وكالات التوظيف العالمية والمعتمدة لتوظيف تلك العمالة بعد استلام السير الذاتية للمرشحين والمفاضلة بينهم، تمهيدا لاختيار الأفضل، وتم تحديد أجورهم وفقا لسلم الرواتب الموحد في القطاع النفطي.

دلالات

المساهمون