الكويت توقف بث قناة "وصال" بتهمة التحريض على الطائفية

الكويت توقف بث قناة "وصال" بتهمة التحريض على الطائفية

26 يونيو 2015
الصورة
شعار قناة وصال (تويتر)
+ الخط -
أوقفت وزارة الإعلام الكويتية بثّ قناة "وصال" في الكويت، بعد ساعات من تفجير مسجد الإمام الصادق، في صلاة الجمعة. واتهمت الكويت القناة بتأجيج الصراع الطائفي في البلاد، على خلفية عدة تغريدات نشرها الحساب الرسمي للقناة، يطالب فيها "أهل السّنّة بالاعتداء على الشيعة".

وكانت السعودية قد أقرت قبل نحو عام إغلاق مكتب القناة في السعودية، وإيقاف بثها إضافةً للتحقيق مع بعض مقدمي البرامج فيها، بتهمة تأييد تنظيم "القاعدة".

في الوقت ذاته، دان مغردون وإعلاميون كويتيون "التحريض الذي دأبت القناة على انتهاجه طوال الفترة الماضية"، معتبرين أنّه "كان له دور في دفع الانتحاري لتفجير نفسه بين المصلين". واستشهد المغردون على موقع التواصل الاجتماعي تويتر بتغريدة قديمة، نشرتها القناة على حسابها الرسمي على تويتر، تنبأت فيه بانتهاء التعايش السلمي بين الشيعة والسنة في الكويت.

هذه التغريدات، التي اعتبرها إعلاميون ومغردون تحريضاً على الطائفية، دفعت الإعلامية الكويتية، فجر السعيد، لتطالب بمحاكمة القائمين على القناة، وإغلاقها بشكل رسمي. وتساءلت على حسابها الرسمي: "ألا تجرؤ حكومة الكويت على تحويل ملاك قناة (وصال) الكويتيين للتحقيق والطلب رسمياً من المملكة العربية السعودية إغلاق قناة (وصال) لتحريضها السافر".

ونشط طوال اليوم وسم "#تفجير_مسجد_الإمام_الصادق" بالتغريدات التي تهاجم القناة، فطالب دهام بن دواس بإيقاف القناة، كأول خطوة لمحاربة الطائفية، وكتب: "أول خطوة لمحاربة الطائفية والتطرف إيقاف قناة وصال وقناة صفا وقناة المجد".


اقرأ أيضاً: "يوم الإرهاب العالمي"

المساهمون