الكويت تعيد الجنسية لمعارضين... ووعد بالعفو وإعادة المنفيين

الكويت تعيد الجنسية لمعارضين... ووعد بالعفو وإعادة المنفيين

22 أكتوبر 2018
الصورة
أمير الكويت وعد بطي بقية ملفات الجنسيات (جوردان بيكست/Getty)
+ الخط -


أعلن مجلس الوزراء الكويتي عن إعادة الجنسية الكويتية إلى تسعة أشخاص، بعضهم معارضون سياسيون، وبعضهم الآخر أقارب لهم، كانت قد سحبت منهم بسبب مشاركتهم في الحراك الكويتي المعارض عام 2014، والذي دعا إلى مقاطعة الانتخابات البرلمانية بسبب مرسوم الصوت الواحد، وعدم محاسبة الوزراء المتورطين في قضايا فساد.

وأعادت الحكومة الجنسية للداعية الإسلامي المحسوب على جماعة الإخوان المسلمين الشيخ نبيل العوضي، والذي يعد ممنوعاً من دخول السعودية والامارات بتهمة التعاطف مع المعتقلين السعوديين، والإعلامي المعارض سعد العجمي، والذي عمل مراسلاً لقناة العربية، وعضواً في حركة العمل الشعبي (حشد)، التي يرأسها الزعيم البرلماني مسلم البراك، ومسعد الخثية، والذي ينتمي لقبيلة مطير، إحدى أكبر القبائل المشاركة في الحراك الشعبي المعارض.

ولم تعد الجنسية، حتى الآن، لرئيس تحرير صحيفة عالم اليوم أحمد الجبر الشمري، ومعارضين آخرين.

وجاء مرسوم إعادة الجنسيات بعد اجتماع أمس الأحد بين الأمير الشيخ صباح الأحمد الصباح، ورئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، والنائب الذي تولى مهمة المفاوضات في ملف الجنسيات والمعتقلين الحميدي السبيعي.



وبحسب ما نقلت لـ"العربي الجديد" مصادر كويتية مطلعة على أجواء اللقاء المذكور، فقد أعطى أمير الكويت موافقته لإعادة الجنسيات، ووعد بطي بقية ملفات سحب الجنسيات السياسي والعفو عن المعتقلين، وإعادة المعارضين الكويتيين المنفيين في الخارج قريباً.