الكويت: استبعاد دشتي من الانتخابات والسجن لـ"مسيئين للذات الأميرية"

14 نوفمبر 2016
الصورة
محكمة التمييز أيدت قرار الاستئناف السابق باستبعاد دشتي (فيسبوك)
+ الخط -
أصدرت محكمة التمييز الكويتية، اليوم الإثنين، حكماً بتأييد استبعاد محكمة الاستئناف النائب الكويتي، عبدالحميد دشتي، من قوائم المرشحين لانتخابات مجلس الأمة، المقررة في 26 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري. في الوقت الذي حكمت فيه محكمة الاستئناف بالسجن على 13 كويتياً بتهمة "الإساءة إلى الذات الأميرية".

وكان دشتي، الهارب خارج الكويت، والمطلوب قضائياً، قد أوكل لابنه تقديم أوراق ترشحه لانتخابات مجلس الأمة، ثم قامت لجنة مراجعة المرشحين بالطعن في ترشحه واستبعدته، ليصدر حكم قضائي أولي لصالحه ويعيده إلى الانتخابات، قبل أن تصدر محكمة الاستئناف حكماً باستبعاده من الانتخابات مرة أخرى، حتى أيدت محكمة التمييز اليوم القرار، والذي يعد نهائياً.

وتمت محاكمة عبدالحميد دشتي، المعروف بانحيازه للنظام السوري وإيران و"حزب الله" اللبناني، بتهم تتعلق بالإساءة إلى السعودية والبحرين.

من ناحية أخرى، أصدرت محكمة الاستئناف في الكويت، أحكاماً بالسجن لعامين، أو دفع كفالة مقدارها ألفا دينار كويتي لوقف التنفيذ، في حق 13 مواطناً كويتياً متهمين بـ"الإساءة إلى الذات الأميرية" في قضية ترديد خطاب "كفى عبثاً" للنائب السابق في مجلس الأمة الكويتي، مسلم البراك، والذي يقضي عقوبة بالسجن بتهمة "الإساة إلى الذات الأميرية".

دلالات