الكونغرس ينعقد اليوم دون إشارة إلى قرب إنهاء الإغلاق

الكونغرس ينعقد اليوم دون إشارة إلى قرب إنهاء الإغلاق

02 يناير 2019
+ الخط -
يعود الكونغرس الأميركي للانعقاد، اليوم الأربعاء، دون دلائل على وجود خطة قابلة للتنفيذ لإنهاء الإغلاق الجزئي الذي يشمل نحو ربع مؤسسات الحكومة والمستمر منذ 12 يوماً.

ولم يبد الرئيس دونالد ترامب أي تراجع عن طلبه تخصيص خمسة مليارات دولار لتمويل بناء جدار على الحدود مع المكسيك.

وسيجتمع مجلسا النواب والشيوخ، بعد العودة من عطلة قصيرة بمناسبة رأس السنة، في جلسة قصيرة تمثل اليوم الأخير لهيمنة الجمهوريين على مجلسي الكونغرس في عامي 2017 و2018 وهي الفترة التي اتسمت بانقسامات حزبية عميقة.

ومن ناحية أخرى، دعا ترامب قيادات كبرى من الديمقراطيين والجمهوريين إلى البيت الأبيض لحضور اجتماع قالت مصادر من الكونغرس إنه لإطلاعهم على الوضع فيما يتعلق بالأمن الحدودي.

ويعتزم الديمقراطيون، عندما يسيطرون على الكونغرس غداً الخميس، الموافقة على خطة إنفاق من شقين تهدف إلى إنهاء الإغلاق. لكن فرص الموافقة عليها تبدو ضئيلة في مجلس الشيوخ الذي يهيمن عليه الجمهوريون والذي وافق من قبل على إجراءات مماثلة سواء في جلسات عامة أو على مستوى اللجان لكنه يقر الآن مطلب ترامب بناء جدار على الحدود الأميركية المكسيكية.

وتهيئ خطة الإنفاق الساحة لأول معركة كبيرة بين الديمقراطيين في مجلس النواب بزعامة نانسي بيلوسي والجمهوريين في مجلس الشيوخ بزعامة ميتش مكونيل.

وقاد موقف ترامب الجمهوري إلى الإغلاق الذي بدأ يوم 22 ديسمبر/كانون الأول بعد أن أصر على أن تشمل أي خطة إنفاق تمويلاً قدره خمسة مليارات دولار لبناء الجدار الحدودي.


(فرانس برس)