الكونغرس يستجوب مدير "غوغل" حول الخصوصية والصين

29 سبتمبر 2018
الصورة
استُجوب "فيسبوك" و"تويتر" (VCG/Getty)
+ الخط -
سيقدم الرئيس التنفيذي لشركة "غوغل"، ساندر بيتشاي، شهادته أمام اللجنة القضائية في الكونغرس الأميركي في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، بعد انتخابات التجديد النصفي.

وأورد موقع "إنغادجت" التقني، أن بيتشاي اجتمع مع زعيم الأغلبية في الكونغرس، كيفن مكارثي، وكبار الجمهوريين الآخرين، الجمعة، لمناقشة الاتهامات الموجهة لـ"غوغل" بالتحيّز ضد المحافظين، وهو ما تنفيه الشركة.

وستغطي جلسة نوفمبر/تشرين الثاني قضايا تشمل ادعاءات التحيز والخصوصية والصين، ومن المرجح أن موضوع الصين يتعلق بالنسخة المقبلة من المحرك في هذا البلد، والتي تحدثت تقارير عن استسلامها لرقابة السلطات.

ويسعى الجمهوريون أيضاً للحصول على إجابات من بيتشاي حول كيفية تعامل "غوغل" مع الأمور المتعلقة بالبلدان التي انتهكت حقوق الإنسان والطريقة التي تصنف بها الأخبار والرأي.


وسبق أنْ مثل الرئيس التنفيذي لشركة "تويتر"، جاك دورسي، والمديرة الشريكة لموقع "فيسبوك"، شيريل ساندبرغ، أمام اللجنة في وقت سابق لمناقشة مواضيع مثل الرقابة والتدخل في الانتخابات.

وعرضت "غوغل" إرسال رئيسها القانوني، لكن اللجنة رفضت ذلك الاقتراح، وطلبت حضور بيتشاي أو لاري بيدج، الرئيس التنفيذي لشركة الأم "ألفابيت".

وفي غضون ذلك، تشير تقارير إلى أن البيت الأبيض يدرس أمراً تنفيذياً يستهدف شركات الإنترنت، بسبب اتهامات لها بالتحيّز.

المساهمون