الكرملين: واشنطن لم تبلغنا بشأن إقامة مناطق آمنة بسورية

الكرملين: واشنطن لم تبلغنا بشأن إقامة مناطق آمنة بسورية

26 يناير 2017
الصورة
دعا الكرملين واشنطن إلى التفكير بالعواقب (Getty)
+ الخط -







قال المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، اليوم الخميس، إن واشنطن لم تشاور موسكو قبل الإعلان عن نيتها إقامة مناطق آمنة في سورية، لافتاً إلى أن على واشنطن أن تفكر في العواقب المحتملة لإقامة مناطق آمنة في سورية.

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قال، مساء الأربعاء- الخميس، إنه "سيقيم بالتأكيد مناطق آمنة في سورية" لحماية الأشخاص الفارين من العنف هناك.

وقال ترامب في مقابلة أجرتها معه محطة "إيه.بي.سي"، يوم الأربعاء، "سأقيم بالتأكيد مناطق آمنة في سورية للأشخاص (الفارين من العنف)". 

وأضاف "أعتقد أن أوروبا ارتكبت خطأ جسيماً بالسماح لهؤلاء الملايين من الأشخاص بدخول ألمانيا وعدة دول أخرى". 
وأوضح بيسكوف، إنه لم تجر اتصالات مباشرة بين البيت الأبيض والكرملين منذ تولى دونالد ترامب رئاسة الولايات المتحدة.

وقال في مؤتمر مع الصحافيين عبر الهاتف "الاتصالات على مستوى الإدارتين غير قائمة في الوقت الحالي. لم تحدث أي اتصالات من هذا النوع بعد".

وتابع "العمل الدبلوماسي المعتاد جار وسفارتنا في واشنطن تعمل. هم على اتصال دائم مع نظرائهم في وزارة الخارجية".

إلى ذلك، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، حسين مفتي أوغلو، إن أنقرة تؤيد منذ فترة إقامة مناطق آمنة داخل سورية وبأنها تنتظر نتائج دعوة ترامب.

وأضاف أن بلاده تنتظر نتائج تعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بإقامة مناطق آمنة في سورية، مشيرا إلى أنه "رأينا طلب الرئيس الأميركي بإجراء دراسة. المهم هو نتائج هذه الدراسة وما هو نوع التوصية التي ستخرج بها".

وقال مفتي أوغلو إن "تركيا ما زالت عند موقفها بأنه لا مكان للأسد في مستقبل سورية".