الكرة البيلاروسية لم تتوقف: الدوري مُستمر رغم كورونا

31 مارس 2020
الصورة
الدوري الوحيد الذي لم يتوقف في العالم (Getty)

توقفت بطولات كرة القدم في القارة الأوروبية وكل دول العالم تقريباً بسبب تفشي فيروس "كورونا" المُستجد، إلا أن  الكرة البيلاروسية لم تتوقف يوماً واحداً وما زالت مُستمرة بشكل طبيعي رغم كل ما يحدث في الدول الأوروبية حولها.

ولم تتوقف مباريات الدوري البيلاروسي في الأسبوعين الماضيين في الوقت الذي تكافح دول أوروبية تفشي فيروس "كورونا"، لتكون بطولة كرة القدم الوحيدة في أوروبا التي تُتابع نشاطها الكروي بشكل طبيعي دون أي مشاكل.

ولم يقتصر الأمر على متابعة مباريات الموسم بشكل طبيعي وفقاً للجدول المُتفق عليه، إلا أن الحضور الجماهيري لم يتأثر أيضاً دون أن يتخذ الاتحاد أي إجراءات أو حظر للتجمعات في المدرجات نظراً لعدم وجود توصيات من الحكومة البيلاروسية.

وعلى سبيل المثال شهدت مباراة "الديرببي" بين فريقين من العاصمة مينسك حضور حوالي 1750 متفرجا، في الوقت الذي تطلب فيه منظمة الصحة العالمية معايير يجب اتباعها لخلق تباعد اجتماعي ضروري لمواجهة الأزمة، في حين أن عدد المصابين بفيروس "كورونا" في بيلاروسيا بلغ 94 إصابة دون تسجيل أي حالة وفاة.

وفي التفاصيل يتم فحص حرارة المشجعين الذين يريدون دخول المدرجات، في وقت يرتدي معظمهم الكمامات الواقية، حتى أن بعض المشجعين قرروا مساندة أنديتهم دون ارتداء القمصان وكأنهم غير مهتمين بما يحصل من حولهم بسبب تفشي فيروس "كورونا".

يُذكر أن لا علاقة للاتحاد الأوروبي أو الاتحاد الدولي لكرة القدم بهذا الأمر ولا يمكنه توقيف النشاط الكروي لأن القرار يعود حصراً للاتحاد البيلاروسي لكرة القدم فقط، وذلك بناءً على توصيات من الحكومة التي تعرف حجم الخطر من الفيروس في البلاد.

تعليق: