الكحول سبب رئيسي لدخول المستشفيات في فرنسا

08 يوليو 2015
الصورة
الرعاية الصحية تزداد تكاليفها بسبب الكحول (يو إي جي)



تعتبر الكحول أحد الأسباب الرئيسية لدخول المستشفى في فرنسا، والسبب الثاني للوفيات التي يمكن الوقاية منها بعد التبغ.

ووفقاً لدراسة نشرت، أمس الثلاثاء، في النشرة الأسبوعية لمعهد المراقبة الصحية الفرنسي، بلغت كلفة الرعاية الصحية في المستشفيات الفرنسية لكل من دخلها نتيجة سوء استخدام الكحول 2,64 مليار يورو، خلال العام 2012.

واعتبرت الدراسة أن الكلفة المرتفعة، تسلط الضوء على عدم كفاية الرعاية الصحية في المستشفيات لحالات سوء استخدام الكحول.

ففي العام 2012 جرى تسجيل 580 ألف حالة دخول مستشفى بسبب تناول الكحول، أي بزيادة نسبتها 11,3 في المائة عن العام 2006.

وتشير الدراسة إلى أن الكحول مسؤولة عن وفاة 49 ألف شخص سنوياً في فرنسا. وتعتبر السبب الثاني للوفاة التي يمكن الوقاية منها بعد التبغ، الذي تبلغ الوفيات الناتجة عنه 78 ألف حالة في السنة.

وتظهر الدراسة كذلك أن السرطان (الحلق والمريء والكبد... إلخ) السبب الأول للوفيات نتيجة الكحول إذ تبلغ سنوياً 15 ألف حالة. وهناك 12 ألف وفاة بالأمراض القلبية الوعائية التي تعزى للكحول. في حين أن ثلث حالات الوفاة المرتبطة بالأمراض النفسية، مثل ثنائية القطب وانفصام الشخصية تكون معتمدة على الكحول.

وتبين أن زيادة حالات الاستشفاء نتيجة تناول الكحول ارتفعت لدى البالغين الكبار (متوسط العمر 43 عاماً) بين 2006 و2012، في حين بقيت الأعداد ثابتة لدى الفئات العمرية البالغ متوسطها 24 عاماً.

اقرأ أيضاً دراسة سويدية: إدمان الكحول يخفّض معدل الذكاء

دلالات