الكابينت الإسرائيلي يناقش اتفاق المصالحة مع تركيا الأربعاء

24 يونيو 2016
الصورة
توقيع المصالحة رسمياً بين الطرفين في يوليو (فرانس برس)
+ الخط -
يعقد الكابينت السياسي والأمني الإسرائيلي، الأربعاء المقبل، جلسة لبحث اتفاق المصالحة مع تركيا والتصويت عليه، وذلك حسبما ذكرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية صباح اليوم الجمعة.

وبحسب الصحيفة العبرية، فإنّه في حال تم يوم الأحد، في اللقاء المرتقب بين نائب وزير الخارجية التركي فريديون سينيرلولو، الذي يترأس وفد المفاوضات عن بلاده، وبين مبعوث رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو الخاص للمفاوضات، يوسي تشوخنيبر، ونائب رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي يعقوف نيغل؛ الاتفاق على كافة التفاصيل المتبقية، فسوف يتم عرض الاتفاق للتصويت والمصادقة في الكابينت، علماً بأن التوقيع الرسمي على الاتفاق بين البلدين سيتم في يوليو/تموز المقبل.

ومن المتوقع أن يُعلن مطلع الأسبوع المقبل عن استئناف العلاقات الدبلوماسية بين تركيا وإسرائيل، وعن رفع القيود التي فرضتها كل دولة من الدولتين على الأخرى، لاسيما في ما يتعلق بالنشاط الاقتصادي والتبادل التجاري، ناهيك عن التمهيد لعودة التعاون الأمني والعسكري.

ومن المتوقع أيضاً، أن تفتح عودة العلاقات بين الطرفين الطريق مجدداً أمام التعاون في مجال الطاقة، خصوصاً في مجال الغاز، إذ إن إسرائيل ترى أن تركيا ستكون محطة أساسية ومهمة في تصدير الغاز إلى أوروبا، على الرغم من الاتفاقيات التي أبرمتها في هذا المجال مع كل من قبرص واليونان.

وكانت العلاقات بين تركيا وإسرائيل قد تدهورت ووصلت حد القطيعة التامة بعد اعتراض وحدة كوماندوس تابعة للبحرية الإسرائيلية طريق أسطول الحرية في مايو/أيار عام 2010، وتنفيذ عملية إنزال عسكرية على السفينة التركية "إيفا مرمرة"، التي كانت في طريقها إلى قطاع غزة. وأسفرت العملية يومها عن مقتل 11 متطوعاً تركياً كانوا على متن السفينة.

المساهمون