القيود الأميركية على "هواوي": كيف تنعكس على هواتفها؟

29 اغسطس 2019
الصورة
خالية من تطبيقات غوغل (وانغ تشاو/فرانس برس)
لن يتضمّن هاتف "هواوي" المقبل تطبيقات "غوغل" الشائعة، بما في ذلك الخرائط و"يوتيوب".

فقد أكدت "غوغل" أنه نظرًا لحظر الحكومة الأميركية المفروض على مبيعات "هواوي"، لن تتمكن من ترخيص تطبيقاتها لشركة الهواتف الذكية الصينية العملاقة. وهذا يعني أنّ هاتف "هواوي" التالي لن يكون له حق الوصول إلى متجر تطبيقات "غوغل بلاي"، وهو ما قد يحرم المستخدمين من القدرة على الوصول إلى التطبيقات الشائعة الأخرى.

ومن المرتقب أن تُطلق "هواوي" هاتفها الرائد Mate 30 Pro خلال الأسابيع المقبلة. وسيكون هذا أول إطلاق رئيسي لهاتف من الشركة منذ تطبيق القيود الأميركيّة.

وكانت الحكومة الأميركيّة قد منعت الشركات الأميركية من بيع المنتجات والخدمات إلى "هواوي" في شهر مايو/أيار الماضي، معتبرةً أنّ هناك مخاوف متعلّقة بالأمن القومي، وهو ما ترفضه "هواوي". وقال الرئيس دونالد ترامب الشهر الماضي إنّه سيتم السماح ببعض الإعفاءات، لكنّ المسؤولين الأميركيين لم يمنحوا أي تراخيص للتداول مع "هواوي"، رغم تلقيهم أكثر من 130 طلباً، حسبما قالت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي".

ويشير محللون إلى أن شركة "هواوي" سوف تكافح من أجل بيع هاتف بدون تطبيقات "غوغل". ويقولون إنّ الإطلاق بدون تطبيقات "غوغل" في أوروبا سيكون بمثابة ضربة قوية، إذ بدون التطبيقات الرئيسية كيوتيوب والخرائط، ستبدو "هواوي" أقل جاذبية.

ونظام التشغيل "أندرويد" هو برنامج مفتوح المصدر، بحيث يمكن لأي شركة مصنّعة تقديمه على هواتفها الذكية أو الأجهزة اللوحية. لكنّ الشركات تحتاج إلى اتفاق مع "غوغل" لتضمين تطبيقاتها الشهيرة مثل الخرائط والدفع والبحث والصور ومتجر بلاي ويوتيوب. ولم تذكر "غوغل" ما إذا كانت قد تقدمت بطلب للحصول على إذن لتقديم تطبيقاتها إلى "هواوي".

وقالت شركة "هواوي" في بيان: "ستواصل (هواوي) استخدام نظام التشغيل أندرويد إذا سمحت لنا الحكومة الأميركية بذلك. وإلا، فسوف نستمر في تطوير نظام التشغيل الخاص بنا (أعلنت عن تطوير نظام التشغيل الخاص بها، هارموني أو إس)". وأضافت "أي شخص اشترى بالفعل، أو على وشك شراء هاتف ذكي من (هواوي)، يمكن أن يستمر في الوصول إلى عالم التطبيقات كما هو الحال دائمًا. جميع الأجهزة لا تزال مغطاة بضمان الشركة المصنعة وستتلقى دعم الخدمة الكامل وفقًا لذلك".

وكشفت مصادر لوكالة "رويترز"، أمس، أن "هواوي" تجري مفاوضات مع موسكو لاستخدام نظام التشغيل الروسي "أورورا" في 360 ألفاً من ألواحها الذكية. وتملك شركة الاتصالات الروسية "روستيليكوم" نظام التشغيل "أورورا"، كما أنها المقاول الوحيد لشراء الأجهزة اللوحية لإجراء التعداد السكاني.