القوات العراقيّة تبدأ عمليّة عسكريّة تمهيديّة لتحرير الموصل

القوات العراقيّة تبدأ عمليّة عسكريّة تمهيديّة لتحرير الموصل

24 مارس 2016
الصورة
الجيش العراقي يمهد لمعركة شاملة بالموصل (فرانس برس)
+ الخط -
بدأت القوات العراقيّة مدعومة بقوات العشائر وطيران التحالف الدولي، اليوم الخميس، عمليات عسكريّة تمهيديّة لتحرير محافظة نينوى من سيطرة تنظيم "الدولة الإسلاميّة" (داعش)، فيما أكّد قيادي عشائري أنّ العمليّة تهدف إلى تحرير القرى المحيطة ببلدة مخمور والتي تتجمّع فيها القوات العراقيّة.

وقال المقدّم صلاح خالد من الفرقة 15 في الجيش العراقي المتواجدة في بلدة مخمور، لـ"العربي الجديد"، إنّ "العمليّة انطلقت قبل فجر اليوم، وإنّ القوات العراقيّة والعشائريّة تحرّكت لتحرير القرى الجنوبية للموصل وبإسناد من طيران التحالف الدولي".

وأوضح أنّ "القوات العراقيّة باغتت (داعش)، وخاضت اشتباكات عنيفة معه في قرى مهانة، وكديلة، وسلطان عبد الله، وتل الشعير، وكرمردي، وخبندان، جنوبي الموصل"، مبيّناً أنّ "المدفعيّة الأميركيّة دكّت معاقل التنظيم في تلك القرى قبل انطلاق العمليّة وخلالها".

وأشار إلى أنّ "القوات تقدّمت في تلك القرى وحرّرت أربعاً منها وهي قرى كديلة، وكرمردي، ومهانة، وخبندان"، مبيّنا أنّ "التنظيم لم يستطع مقاومة القوات العراقيّة وأجبر على التراجع والتقهقر والانسحاب من تلك القرى".

وأكّد أنّ "الاشتباكات مازالت مستمرّة في القرى الأخرى، وأنّ التنظيم يحاول الدفاع عنها وصدّ الهجوم"، ونوه بـ "التنسيق العالي بين القوات العراقيّة والعشائريّة وطيران التحالف منح القوات المهاجمة قوة في التحرّك وفق الخطة المرسومة". وكشف أنّ "قوات المارينز لم تشارك في الهجوم".

من جهته، قال القيادي العشائري محمد الشمّري، إنّ "الهجوم ليس انطلاق معركة تحرير الموصل، بل هو تمهيد للمعركة وتحرير القرى التي يقصف من خلالها (داعش) القوات العراقيّة في مخمور".

اقرأ أيضاً: العراق: قصف مدفعي أميركي على مواقع "داعش" بالموصل

وأوضح الشمّري، خلال حديثه لـ"العربي الجديد"، أنّ "الأوامر صدرت بتحرير القرى الجنوبيّة فقط، وهي القرى التي يهاجم (داعش) من خلالها الجيش والقاعدة الأميركيّة في مخمور ويقصفها"، مبيّناً أنّ "المعركة ستتوقف بعد تحرير تلك القرى، ومن ثم توضع خطة لتحرير المحافظة بشكل كامل".

وتابع أنّ "الخطة التي وضعت لتحرير القرى والاستفادة من عنصر المباغتة بالهجوم، مكّنت القوات العراقيّة من الاقتراب من تحقيق الأهداف بشكل كامل". وأضاف أنّ "التقدّم في تلك القرى كان تقدّما سريعا جدّا، وأنّه من المتوقع تحريرها بشكل كامل اليوم وفقا للخطة الموضوعة".

وشدد المتحدث ذاته، على "عدم وجود أيّ مشاركة لمليشيات الحشد الشعبي في المعركة".

يشار إلى أنّ القوات العراقيّة تعمل على إكمال الاستعدادات لانطلاق معركة تحرير الموصل، من خلال تجميع القوات في بلدة مخمور جنوب شرقي المدينة، فيما أنشأت الولايات المتحدة الأميركيّة قاعدة عسكريّة في البلدة لذات الغرض، الأمر الذي يتطلّب تأمين المنطقة من أي هجوم لـ"داعش"، من خلال تحرير القرى المحيطة بها.

اقرأ أيضاً: واشنطن تعلن إنشاء قاعدة عسكريّة في العراق