القوات العراقية تتقدم بالموصل وجثث المدنيين تملأ الشوارع

08 يناير 2017
الصورة
جثث عشرات الضحايا تنتشر بالشوارع(أحمد الربيعي/ فرانس برس)
+ الخط -

أكدت مصادر عسكرية عراقية في مدينة الموصل (550 كم شمال العاصمة بغداد)، اليوم الأحد، عن تمكن وحدات الجيش وجهاز مكافحة الإرهاب مدعومة بمروحيات وطائرات حربية أميركية، من السيطرة على مزيد من الأحياء السكنية في الساحل الأيسر للمدينة.

 

يأتي ذلك في الوقت الذي أكدت مصادر محلية عراقية، مقتل وإصابة ما لا يقل عن 100 مدني بمعارك في أحياء المثنى والرفاق والبلديات والزهور، بفعل المعارك والقصف المدفعي والجوي لقوات التحالف والقوات العراقية.

 

ووفقا لمسؤولين بالجيش العراقي، فإن القوات العراقية "تتحرك عبر ثلاثة محاور، هي المحور الجنوبي الشرقي، وتجري المعارك حاليا على مقربة من الجسر الرابع، حيث نهر دجلة بحي الفرقان وأجزاء من حي الضباط، وفي المحور الشرقي بأحياء المثنى والرفاق والبلديات والزهور وهي أعنفها، حيث سقط أكثر من 50 قتيلا ونحو 60 جريحا بفعل المعارك والاشتباكات".

 



وأكدت مصادر محلية أن "جثث عشرات الضحايا بينهم أطفال ونساء تنتشر بالشوارع وداخل المنازل، مع تعذر الوصول إلى المنطقة تلك بسبب ضراوة المعارك هناك،

وفي المحور الشمالي الشرقي فإن المعارك تجري في أحياء السكر والحدباء والصديق وعلى مقربة من جامعة الموصل، بالتزامن مع قصف مدفعي للجيش الأميركي على تلك الأحياء، ضمن خطة الإسناد الخاصة بالتحالف الدولي".

 

وحول الموقع العام بالمدينة، قال العقيد الركن خالد الحمداني من قيادة عمليات نينوى بالجيش العراقي لـ"العربي الجديد"، إن" القوات العراقية تحاول الوصول إلى ضفاف دجلة قبل أو مع غروب الشمس".

 

وبيّن الحمداني أن" الطيران الأميركي يمهد تقدمنا من خلال القصف"، معترفا باستخدام أسلحة ثقيلة ومدرعات خلال الهجوم، كما وصف وضع تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، بأنه ينهار وفقا لقوله.

 

من جانبه قال عضو مجلس مدينة الموصل شهاب أحمد إن" الوضع بالمدينة كارثي".

 

وأضاف أحمد لـ"العربي الجديد"، أن " التقارير الواردة من هناك تتحدث عن جثث لسكان المدينة بالشوارع، والجميع مسؤول عن قتلهم داعش والتحالف الدولي والقوات العراقية"، مبينا أن المعارك لهذا اليوم تجري وفق تكتيك الأرض المحروقة للتقدم، وفقا لقوله.

 

في هذا الوقت، رجح قائد جهاز مكافحة الإرهاب اللواء فاضل برواري أن تتم استعادة الساحل الأيسر من الموصل خلال أيام قليلة وبشكل كامل"، مبينا في مؤتمر صحفي أن استغلال حالة اندفاع القوات وانهيار التنظيم مستمرة، وسنكون عند نهر دجلة من كل المحاور قريبا".

 

 

 

المساهمون