القوات الجوية الصينية والباكستانية تجري تدريبات مشتركة

القوات الجوية الصينية والباكستانية تجري تدريبات مشتركة

09 ابريل 2016
التدريبات المشتركة تستمر حتى نهاية الشهر الحالي(أرشيف/Getty)
+ الخط -
قالت وزارة الدفاع الصينية، إنّ القوات الجويّة بدأت، اليوم السبت، تدريبات مشتركة مع القوات الجويّة الباكستانية في إطار تعزيز العلاقات العسكرية بين البلدين.

ويصف البلدان علاقتهما بأنها صداقة "في جميع الأحوال"، يوطدها القلق المستمر من جارتهما الهند، ورغبة في تقليص نفوذ الولايات المتحدة في آسيا.

وقالت وزارة الدفاع الصينية، في بيان، نقلته وكالة "رويترز"، "تأمل القوات الجويّة الصينية أن توسع نطاق التعاون والحوار مع كل الدول والمناطق"، مضيفة أن التدريبات التي يطلق عليها اسم (شاهين 5) ستستمر حتى 30 إبريل/نيسان.

وتحث الصين باكستان منذ فترة طويلة على استئصال من تصفهم بـ"المتشددين" من إقليم شينجيانغ في أقصى غرب الصين، والذين يختبئون في مناطق يسكنها البشتون وينعدم فيها القانون عند حدود باكستان مع أفغانستان.

ومن جانبها تريد باكستان تحديث قواتها الجوية التي تعتمد بشكل كبير على أسطول قديم من المقاتلات الأميركية والفرنسية والصينية، التي يخشى مسؤولون باكستانيون ألا تصمد في وجه الطائرات الهندية أو تساعد في استهداف المسلحين في الداخل.

وقال نائب قائد سلاح الجو الباكستاني، محمد أشفق أريان، لـ"رويترز"، إنّ "العبء الأكبر يقع على أسطول مؤلف من نحو 70 طائرة إف-16 أميركية الصنع".

ولا يرى أريان، أن شراء المزيد من طائرات (إف-16) أمر مجد اقتصادياً، لكن إسلام أباد تعتزم الاستثمار في المقاتلة (جيه.إف-17) التي تطورها الصين وباكستان معاً.


دلالات

المساهمون