القضاء الأميركي يأمر الشرطة بعدم استخدام القوة ضد المحتجين

06 يونيو 2020
الصورة
من الاحتجاجات في دنفر (هيونغ شانغ/Getty)
أمر قاضي محكمة جزئية في الولايات المتحدة شرطة دنفر يوم الجمعة بالكف عن استخدام الغاز المسيل للدموع والرصاص البلاستيكي وأدوات القوة الأخرى "الأقل فتكاً" مثل القنابل الضوئية ضد المحتجين في المدينة.
ويأتي هذا القرار رداً على دعوى قضائية محلية أقامها يوم الخميس في محكمة دنفر الجزئية محتجون يشتكون من القوة المفرطة التي استخدمها رجال الشرطة خلال المظاهرات العامة عقب موت رجل أسود أعزل إثر احتجاز الشرطة له في مينيابوليس الشهر الماضي، بحسب "رويترز".
وقال تايرون كامبل، وهو متحدث باسم شرطة دنفر، إن الشرطة ستلتزم قرار القاضي.
وكان مسؤول أميركي قد قال لـ"رويترز"، الجمعة، إن وزارة الدفاع (بنتاغون) ستعيد ما بقي من جنودها في محيط العاصمة واشنطن، وعددهم 900، إلى قواعدهم، وذلك بعد إرسالهم إلى هناك للتصدي لما وصفها باضطرابات محتملة.

وتشهد العاصمة الأميركية، شأنها شأن عدة مدن أميركية أخرى، احتجاجات، منذ أسبوع، ضد وحشية الشرطة وعنصريتها عقب وفاة جورج فلويد، وهو أميركي أسود من مدينة مينيابوليس، لقي حتفه بعدما ضغط ضابط شرطة بركبته على رقبته في 25 مايو/ أيار.

وتصاعد الغضب في الولايات المتحدة، الجمعة، بعد نشر صور جديدة تظهر وحشية الشرطة، فيما سعى المتظاهرون إلى تصعيد احتجاجاتهم للاستمرار في تحركهم خلال نهاية الأسبوع. ومع استمرار التظاهرات، احتدم الجدل حول مقدار القوة التي يستخدمها الشرطيون في التعامل مع المحتجين المسالمين إلى حد كبير.