القسام تقصف حيفا وتل أبيب رداً على تدمير"أبراج غزة"

26 اغسطس 2014
+ الخط -

 

أعلنت "كتائب عز الدين القسام"، الجناح المسلح لحركة "حماس"، أنها قصفت، صباح اليوم الثلاثاء ، مدن حيفا وعسقلان وتل أبيب بعدد من الصواريخ، محلية الصنع. وقالت الكتائب في بيانات منفصلة تلقت وكالة الأناضول، نسخا عنها إنّ قصفها لمدن تل أبيب وحيفا، وعسقلان جاء رداً على سياسة قصف الأبراج السكنية في قطاع غزة.

وأوضحت القسام أنها قصفت مدينة حيفا (130 كلم شمال إسرائيل)، بصاروخ واحد" R160"، وتل أبيب (وسط) بـ"4" صواريخ "M75". وأشارت القسام إلى أن مجموعة أخرى تابعة لها قصفت صباحًا مدينة عسقلان جنوبي إسرائيل بعدد من الصواريخ (لم تحدد عددها ونوعها).

وقالت الشرطة الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، إن 5 أشخاص أصيبوا بجروح طفيفة و12 آخرين بـ"الصدمة"، إثر سقوط صاروخ أطلق من قطاع غزة، على مدينة عسقلان.

وأوضحت الشرطة في بيان نقلته القناة الثانية الإسرائيلية أن "صاروخا أطلق من قطاع غزة أصاب منزلا في عسقلان، مما أدى إلى وجود أضرار مادية وإصابات".

وأكدت كتائب القسام، أن قصفها جاء رداً، على استهداف إسرائيل للمدنيين في قطاع غزة، وسياسة هدم الأبراج السكنية. وكانت المقاتلات الإسرائيلية قصفت الليلة الماضية وفجر اليوم برجين سكنيين في قطاع غزة، ودمرتهما بشكل كبير.