القراءة لتمكين الأطفال المهمشين... تجربة رائدة

12 سبتمبر 2017
الصورة
القراءة بوابة المهمشين نحو مستقبل أفضل (Getty)
+ الخط -

منظمة Mantra4Change (مانترا من أجل التغيير) هي منظمة غير ربحية تهدف إلى تمكين المعلمين والطلاب في المدارس، التي تقع في المناطق المهمشة والفقيرة من مدينة بنغالور الهندية، وذلك من أجل إعادة صياغة المستقبل عبر مبادرة أطلقت عليها "مشروع تحويل المدارس وتمكينها" (STEP) لتعميق أثر التعليم في الحياة.

وبفضل هذه المبادرة، صار الأطفال يداومون على زيارة مكتبة المدرسة بصورة يومية عقب انتهاء اليوم الدراسي للاستمتاع بالكتب التي زودتها بها المبادرة. ولم يقف شغفهم بالقراءة عند حدود المكتبة، وإنما امتد إلى حياتهم العامة حتى صار جزءا لا يتجزأ من "روتينهم اليومي".

وعند سؤال إحداهن عن سر شغفها بهذه الكتب، أجابت: "هذا هو العالم الذي أحب أن أعيش فيه، والذي أشعر بالسعادة عندما أتمثله. لقد فتحت لي هذه الكتب آفاقا أرحب داخل المدرسة وخارجها".



البذرة الأولى

في عام 2010، اختمرت فكرة مشروع تعليمي في ذهن كل من "كهوشبو أواستهي"، ورفيقتها "سانتوش". في هذا السياق تذكر أواستهي: "كنا نؤمن في أعماقنا بأن هناك شيئا ما يمكن أن يعيد صياغة مستقبل أطفال الأسر المحرومة، ويبدع في رسم ملامحه؛ وأن هذا الشيء لن يخرج عن فلك التعليم. فالأطفال المحرومون من حقهم تحصيل تعليم جيد، تضيق أمامهم فرص الحياة، وتنضب بين أيديهم خياراتها، هذا الإيمان الجازم هو ما تفتق في النهاية عن منظمة Mantra4Change."

في هذا الوقت، كانت أواستهي زميلة في منظمة Teach For India (التدريس من أجل الهند) – وهي منظمة غير ربحية تهدف إلى الارتقاء بمستوى التعليم في الهند، وتعد فرعا من شبكة Teach For All العالمية – بينما كانت رفيقتها سانتوش تكمل بحثها للحصول على درجة الماجستير، لكنهما أرادتا أن تبدآ مشروعهما الخاص لخدمة قطاع التنمية في البلاد.

وفي عام 2013، أسست كل من أواستهي وسانتوش منظمة Mantra4Change، من أجل العمل على مشروعهما التعليمي لإعادة صياغة المستقبل. في البداية عملت الفتاتان في المشروع بنظام الدوام الجزئي؛ وذلك نظرا لظروفهما التي حالت دون تفرغهما الكامل. وفي عام 2014، نجحت سانتوش في التفرغ للعمل في المنظمة الوليدة، ولحقت بها أواستهي بعد عام واحد. في هذه الأثناء، شرعت الفتاتان في اختيار أعضاء جدد للانضمام إلى المنظمة عبر بوابة التوظيف الإلكترونية الخاصة بمنظمة "التعليم من أجل الهند". وفي غضون سنوات قليلة، زاد عدد أعضاء فريق العمل في منظمة Mantra4Change من عضوتين فقط إلى 12 عضوا.

وتعد مبادرة "مشروع تحويل المدارس وتمكينها" (STEP) المبادرة الرئيسية التي تبلورت من خلالها جهود المنظمة، وتقوم على عقد شراكة مع عدد من المدارس في المناطق المهمشة لمدة عامين؛ وذلك لضمان التأثير والفعالية. وقد نجحت المبادرة من خلال هذا المشروع حتى الآن في التأثير إيجابيا في أكثر من 9000 طالب، و350 معلما في 13 مدرسة. وتلبي أغلب المدارس التي تتعاون معها المنظمة احتياجات الأطفال الذين يعيشون في الأحياء الفقيرة – سواء الحضرية أو شبه الحضرية - من مدينة بنغالور، ويعانون من نقص في الخدمات الأساسية.

المكتبة من أجل عالم أفضل

من أجل تطبيق برنامج (STEP) بصورة فعالة، بدأت منظمة Mantra4Change عملها الميداني بالاتصال المباشر بمديري المدارس في الأحياء الفقيرة لمعرفة المشكلات التي تواجهها مدارسهم، وتحول دون توفير تعليم جيد للأطفال، ثم انتقلت في الخطوة التالية إلى الاتصال -

المباشر أيضا - بأعضاء فريق العمل على أساس فردي للاستماع إلى وجهة نظر كل منهم في التحديات، التي تواجهها العملية التعليمية داخل المدرسة وسبل التغلب عليها.

لاحظ أعضاء الفريق إلحاح معلمي المرحلة الابتدائية على ضرورة توفير كتب جيدة المستوى لتشجيع الأطفال على القراءة، وتفتيح مداركهم على عالم يتجاوز واقعهم المحدود والمأزوم؛ وهو ما دفع بأعضاء المنظمة إلى التواصل مع منظمة Pratham Books – وهي واحدة من أكبر المنظمات غير الحكومية وغير الربحية في الهند التي تعمل على الارتقاء بجودة التعليم من خلال تقديم نموذج جديد في طباعة ونشر كتب الأطفال – من أجل إنشاء مكتبة لكتب الأطفال داخل المدرسة. وقد شجع هذا الإنجاز أعدادا كبيرة من العاملين بهذه المدارس على الانضمام إلى المشروع.      

جاءت مبادرة إنشاء المكتبات كجزء من إيمان فريق Mantra4Change بضرورة تمكين الطلاب وتشجيعهم على الخروج من دائرة المألوف، التي يعيشون فيها إلى عالم أرحب. في هذا السياق، تتذكر كهوشبو قصة التحاق 12 طالبا من طلاب إحدى المدارس الشريكة بالمبادرة بمؤتمر "القمة الدولية للشباب في الجغرافيا" International Geography Youth Summit، إذ تقول: "كان علينا أن نقنع المعلمين بقدرة طلابهم على الاضطلاع بهذه الخطوة. وأثناء المؤتمر، فوجئ الطلاب بالإعجاب البالغ من قبل الحضور – الذين عبروا عنه بالوقوف والتصفيق الحاد والمتواصل – بالأفكار التي قدمها طالبان من مجموعتهم. وقد زادت ثقة هؤلاء الطلاب في أنفسهم بصورة ملحوظة بعد عودتهم من المؤتمر، وصاروا أكثر إصرارا على إجراء مزيد من البحوث، وتقديم مزيد من الأفكار في المحافل القادمة".


كل اللغات

تحت مظلة مشروع (STEP)، عكفت المنظمة على إنجاز برنامج بناء المكتبات لإتاحة أكبر مجموعة من الكتب للأطفال. في هذا الإطار، عقدت شراكة مع منظمة Pratham Books لتقديم كتب للأطفال تحوي قصصا تربوية مشوقة بلغات هندية مختلفة.

وتصف السيدة "موريس" – أمينة مكتبة مدرسة Citizen في مدينة بنغالور، والتي تعقد جلسات أسبوعية للأطفال تقدم لهم فيها مادة قصصية مشوقة - المحتوى الإلكتروني بأنه "أشبه بمكافأة، حيث يستمتع الأطفال بالعمل على أجهزة الكمبيوتر، وهي فرصة قلما يحظون بها". وتضيف: "أوظف الكتب الإلكترونية ليمارس الطلاب القراءة والتحليل ومشاركة الدروس المستفادة. وقد حققت الفكرة نجاحا عظيما، حيث ساعدت على تنمية مهارات عديدة، مثل القراءة والتواصل، وأسهمت بشكل غير مباشر في تعزيز ملكاتهم الإبداعية والنقدية، وبناء شخصياتهم".

ومن جانبها، أكدت أواستهي أن: "المناخ العام في المكتبة صحي لأقصى درجة. حتى هؤلاء الذين لا يجيدون القراءة بطلاقة، يحبون التردد على المكتبة من أجل الاستمتاع بمشاهدة الصور، ونسج حكاياتهم الخاصة من وحي خيالاتها".

ويتطلع فريق العمل بالمنظمة إلى إحداث الفارق في حياة أطفال المدارس، التي تتعاون معهم، ويطمح الفريق إلى مضاعفة أعداد هذه المدارس ضمن خطة توسعية قريبة المدى.




 

دلالات

المساهمون