القبض على مشعوذين صعقوا جسد امرأة فلسطينية بالكهرباء بزعم "معالجتها من الجن"

23 سبتمبر 2019
الصورة
تم نقل الضحية إلى المستشفى (Getty)
كشفت الشرطة الفلسطينية، مساء الأحد، أن شرطة محافظة رام الله والبيرة وسط الضفة الغربية ألقت القبض خلال الأيام الماضية على شخصين مشتبه بممارستهما أعمال السحر والشعوذة في رام الله وعدد من المحافظات الأخرى، وتبين أنهما صعقا جسد امرأة بالكهرباء بزعم "معالجتها من الجن".

وقال المتحدث باسم الشرطة الفلسطينية، لؤي ارزيقات إن "معلومات وردت للشرطة تفيد بتعرض سيدة للاعتداء والضرب من قبل مشعوذين اثنين من سكان محافظة رام الله، أُدخلت على أثرها لمستشفى الأمراض العقلية والنفسية في بيت لحم".

وأضاف أنه ومن خلال البحث والتحري وتحليل المعلومات من قبل إدارة المباحث العامة تمكنت من الوصل للسيدة والتي أفادت بتعرضها لأعمال الشعوذة والسحر من قبل شخصين بداعي "إخراج الجن والسحر من جسدها"، وكانا يتقاضيان 100 دينار أردني للجلسة الواحدة، وأنهما كانا يعتديان عليها بالضرب، وصعقها من خلال أسلاك كهربائية يتم وصلها بالكهرباء المنزلية إلى جسدها بعد تثبيتها بمساعدة أحد أقربائها إلى أن تفقد وعيها بشكل كامل، مما سبب لها أضرارا جسمانية ونفسية نُقلت على أثرها لمشفى الأمراض العقلية في بيت لحم في حالة صعبة وتم علاجها إلى أن استعادت عافيتها.

وأكد ارزيقات أن الشرطة أوقفت الشخصين لحين اتخاذ الإجراءات القانونية وإحالتهما للنيابة العامة، وما زال العمل جاريا لإحضار شخص ثالث يشتبه بعلاقته بهما وبمساعدتهما في الاعتداء على المرأة.

وناشد ارزيقات كافة المواطنين الفلسطينيين بضرورة عدم التعاطي مع المشعوذين لاعتمادهم على أساليب وطرق قد تؤدي للقتل بجهلهم وادعائهم بمقدرتهم على العلاج النفسي باستخدام طلاسم وأسحار قد تؤدي لفقدان العقل، وضرورة الإبلاغ عنهم للشرطة والأجهزة الأمنية والتوجه للمراكز الطبية الرسمية للعلاج في حال كان هناك أية حالة مرضية لديهم أو لدى أي من أفراد الأسرة.

دلالات