القبض على جندي وطالب ألمانيين خططا لـ"هجوم إرهابي"

القبض على جندي وطالب ألمانيين خططا لـ"هجوم إرهابي"

27 ابريل 2017
الصورة
انتحل صفة لاجئ سوري (ألكسندر كورنر/Getty)
+ الخط -

أعلنت السلطات الألمانية، اليوم الخميس، القبض على جندي في الجيش الألماني انتحل صفة لاجئ سوري، وخطط لـ"هجوم إرهابي خطير" بمساعدة شخص آخر.

وقال مكتب المدعي العام الألماني، في بيان الخميس، إن سلطات بلاده أوقفت جندياً في الجيش بعد أن "عاش حياة مزدوجة" وانتحل صفة لاجئ سوري، في ولاية بافاريا، جنوبي البلاد، حسب ما نقلته صحيفة "دي فيلت" المحلية.

وأضاف مكتب المدعي العام أن الموقوف البالغ من العمر 28 عاماً، حصل على أموال من مخصصات اللاجئين بعد تسجيله كلاجئ سوري.

وتابع أن السلطات نجحت في القبض عليه في وقت متأخر مساء أمس الأربعاء، برفقة مشتبه به آخر.

وحسب البيان، فإن المشتبه به الثاني طالب ألماني يبلغ من العمر 24 عاما، ويشتبه في اشتراكه مع الجندي في التخطيط لـ"هجوم إرهابي كبير"، دون مزيد من التفاصيل.

وأشار إلى أن الشرطة عثرت على أسلحة في منزل المشتبه به الثاني، الذي تبادل مع الجندي رسائل إلكترونية تعكس اعتناقهما "أفكاراً معادية للأجانب"، لكن بيان مكتب المدعي العام أشار إلى أن أهداف الهجوم الذي كان يخطط له الشخصان ما زالت غير معروفة.

يذكر أن السلطات النمساوية اعتقلت الجندي الألماني قبل أشهر، للاشتباه في التخطيط للهجوم على مطار العاصمة فيينا، إلا أنها أطلقت سراحه من دون توجيه اتهام له.

ولم يكشف مكتب الادعاء كيفية إقناع الجندي مكتب الأجانب بأنه سوري الجنسية، ومن ثم حصوله على مخصصات مالية كلاجئ، أو كيفية نجاحه في ترك خدمته العسكرية لتقديم طلب اللجوء.


(الأناضول)