الفيلم التونسي "إخوان" ينافس على جوائز الأوسكار

14 يناير 2020
الصورة
"إخوان"... رحلة العودة من داعش إلى تونس (تويتر)
+ الخط -
اختير الفيلم التونسي القصير "إخوان" من ضمن خمسة أفلام ستتنافس على جوائز الأوسكار فى نسخته الثانية والتسعين.

فيلم "إخوان" للمخرجة التونسية الأميركية مريم جوبار، مدته 30 دقيقة، ويحكي قصة الجهاديين الذين انضموا إلى داعش فى سورية، ورحلة عودتهم إلى تونس وطرق تفاعلهم مع الواقع التونسي، من خلال عرض قصة عائلة تونسية تعيش في إحدى الغابات شمال البلاد، ويمتهن أفرادها رعي الأغنام.

يعود ابن العائلة مالك من الأراضي السورية بعد عام ونصف العام من القتال مع تنظيم داعش، وقد قطع الاتصال بهم طول هذه الفترة، لكنه عاد بصحبة زوجته السورية التي تجد صعوبات كبيرة في الاندماج فى واقعها الجديد.

الفيلم نال عديد الجوائز من أهمها "التانيت الذهبي" فى أيام قرطاج السينمائية دورة 2018 و"أفضل فيلم" في اختتام الدورة السادسة عشرة لمهرجان السينما الأفريقية بمدينة طنجة  المغربية وكذلك "أفضل فيلم قصير" في الدورة التاسعة لمهرجان "مالمو" للسينما العربية، بالإضافة إلى جائزة يوسف شاهين لأفضل فيلم قصير في الدورة 40 لمهرجان القاهرة السينمائي.

والمخرجة مريم جوبار درست الفن السينمائي فى إحدى الجامعات الأميركية، وقد أخرجت العديد من الأفلام الروائية القصيرة.

ويتوقع النقاد السينمائيون التونسيون مستقبلاً جيداً لمريم، خاصة بعد نجاحها فى الفوز بعديد الجوائز.

يذكر أن فيلم "إخوان" اختير فى مرحلة أولى من ضمن 10 أفلام بين 191 فيلماً مترشحاً للجائزة، ليعلن أمس الاثنين عن اختياره ضمن خمسة أفلام ستتنافس على الجائزة التي سيعلن عنها يوم 9 شباط/فبراير القادم فى هوليوود.

دلالات