الفنانات العربيات و"فلاتر" التجميل: هرب من الواقع؟

21 سبتمبر 2019
الصورة
ترد إليسا دائماً على منتقديها (فايز نور الدين/فرانس برس)
مع انتشار مواقع التواصل الاجتماعي، وزيادة مستوى التفاعل بين المتابعين والفنانين، انقلبت أوجه الموضة لدى الفنانات، وأصبح اهتمامهنّ يتركّز على نشر أفضل صورة وأفضل الأزياء، وذلك هربًا من الانتقادات التي يُطلقها بعض المتابعين، عادة ما تكون شديدة اللهجة وساخرة، بل يصل بعضها إلى حدود التنمر. تنتشر سجالات تعود بمئات التعليقات، ما بين مؤيد ومعارض ودخيل يحاول أن يستغل السجال، خصوصاً على تطبيق الصور الأشهر إنستغرام.

كارول سماحة
قبل أيام، نشرت المغنية اللبنانيَّة كارول سماحة صورةً تجمعها بمدير أعمالها في أحد شوارع فرنسا. سماحة لم تقم بعملية فوتوشوب ولم تستخدم فلاتر وتطبيقات التجميل داخل هاتفها الجوال. بل نشرت صورة عفوية بكل هدوء، لتواجه على مدى ثلاثة أيام حربًا وردود فعل شاجبة، تنتقد الصورة التي أظهرت قليلاً من التجاعيد في وجهها، الأمر الذي دفع بعض الإعلاميين والمتابعين إلى تبني حملة دفاع عن كارول سماحة، والقول إن الصورة طبيعية، وهي في مكان عام، وليست مضطرة إلى استخدام فلاتر التجميل. لكن ذلك لم يوقف سيل المنتقدين، حتى قررت سماحة الخروج عن صمتها، والتعليق على ما حصل منهية السجال. إذْ أشارت إلى أنَّ الموضوع لا يستحق كل هذا الوقت أو الشرح، قائلة: "الموضوع أخد أكتر من حجمه"، وتقصد بذلك الصورة العفوية التي نشرتها على صفحتها الخاصة.


إليسا
ولم يكن وضع زميلتها إليسا أفضل. فقبل أسبوعين، التقت إليسا بزميلها المغني فارس كرم في المطار، والتقطا صورة تجمعهما، أظهرت زيادة واضحة في وزن إليسا التي لم تسلم من تعليقات المتابعين، إذْ انتقدت بشكل كبير، ما دفعها للرد ووصف ما تتعرض له بأنه شكل من أشكال التنمر. وهي ليست المرة الأولى التي تُنتقد فيها إليسا بسبب صورة لها، تُنشَر دون خاصية الفوتوشوب التي تعتمدها في كثير من الأحيان. وتضامن صديقها فارس كرم في فيديو داعم، مدافعًا عن إطلالة إليسا، واصفًا اللقطة بالعفوية، والتي لا تقبل التأويل، بل تعزز ثقة المتابع بأن الفنان يقضي أوقاته ويلتقط الصور على سجيته دون كذب أو نفاق. إليسا كانت قبل شهرين عُرْضةً للتنمر من قبل بعض المتابعين، إثر لقطة أخرى نشرتها على صفحاتها الخاصة على إنستغرام، ولم تحذفها إيماناً منها بحرية اختيار ما تريد لنشره.

أحلام
وقبل يومين، نشرت المغنية الإماراتية أحلام صورة لها للترويج لبرنامج "ذا فويس"، الذي سيُطلق اليوم السبت. والواضح من خلال الصور أن أحلام خضعت لحمية قاسية، الأمر الذي استبعده المتابعون، إذْ وصفوا اللقطة التي نشرتها على صفحتها الخاصة على تويتر بأنها تقليد لصور إليسا. وشبه البعض الآخر مجموعة الصُور بأسلوب تصوير الممثلة نادين نسيب نجيم وتسريحة شعرها. لكنّ أحلام عادت وردت على الانتقادات في فيديو تنفي فيه خضوعها لتقنيات فلاتر التجميل التي تستخدم في الهواتف. وتساءلت أحلام بأنها لو قامت بعملية تحسين للصور، فهل سيكون بإمكان مصور الفيديو في الحلقات المقبلة المباشرة أن يظهرها نحيفة؟ طبعاً، كلام أحلام لم يخل من السخرية والاستهزاء بكل من وجد في الصور تزويراً لما هي عليه في الحقيقة.