الفلسطينيون يشيّعون جثمان الشهيدة سهام نمر

27 ابريل 2017
+ الخط -
شيّع المواطنون الفلسطينيون، في مخيم شعفاط، شمال القدس المحتلة، في وقت متأخر من ليل أمس الأربعاء، جثمان الشهيدة سهام راتب نمر (49 عاماً)، والدة الشهيد مصطفى نمر الذي استُشهد العام الماضي، إلى مثواها الأخير، في مقبرة قرية عناتا شمال شرقي القدس المحتلة.

وشارك العشرات فقط من أفراد عائلتها في تشييع الجثمان الذي انطلق من منزلها في المخيم، إلى مقبرة عناتا المجاورة، بعد إلقاء نظرة الوداع الأخيرة عليها، في حين هتف الشبان منددين بجريمة قتل الشهيدة نمر.

وأفاد الناطق باسم حركة "فتح" في مخيم شعفاط، ثائر فسفوس، لـ"العربي الجديد"، بأن سلطات الاحتلال سلّمت جثمان الشهيدة نمر إلى طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني بحضور ذويها، بالقرب من معسكر لجيش الاحتلال قرب العيسوية شمال القدس، واشترطت عليهم مشاركة 50 شخصًا في تشييع الجثمان، ودفنه فور استلامه في مقبرة عناتا، والتوقيع على دفع كفالة مالية قيمتها 20 ألف شيقل.

وكانت الشهيدة سهام نمر قد ارتقت، أواخر شهر مارس/آذار الماضي، بعد إطلاق قوات الاحتلال النار باتجاهها عند مدخل باب العمود في مدينة القدس.