الفلسطينيون يشيعون جثمان الشهيد محمد لافي إلى مثواه الأخير

21 يوليو 2017

شيّع آلاف الفلسطينيين، مساء اليوم الجمعة، جثمان الشهيد محمد لافي (18 عاماً)، والذي ارتقى برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات اندلعت في بلدة أبو ديس شرقي مدينة القدس المحتلة.

وانطلق موكب التشييع من أمام المجمع الطبي في مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية المحتلة، باتجاه مسقط رأس الشهيد في بلدة أبو ديس، حيث كانت جماهير غفيرة من أهالي البلدة تتجمّع أمام منزل عائلة الشهيد لاستقبال جثمانه.

ووسط أجواء مليئة بالحزن والغضب ودّعت عائلة الشهيد لافي جثمان نجلها، وقد أصرت والدته على أن يتم إدخال الجثمان إلى غرفته ووضعه على سريره، وإلقاء نظراتها الأخيرة عليه.

وانطلق عقب ذلك المشيّعون حاملين جثمان الشهيد الملفوف بالعلم الفلسطيني، باتجاه مسجد أبو ديس الكبير، حيث أدوا صلاة الجنازة عليه عقب صلاة المغرب، ومن ثم ساروا به إلى مقبرة البلدة الجديدة، حيث ووري الثرى.

ورفع المشيّعون الأعلام الفلسطينية فقط، فيما ردّدوا هتافات غاضبة طالبت بتكثيف الجهود والخروج في مسيرات جماهيرية للتعبير عن رفضهم إجراءات الاحتلال.

واندلعت عقب التشييع مواجهات ما بين شبان البلدة وقوات الاحتلال في منطقة "راس قبسة" بالبلدة، حيث أطلق الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.

تعليق: