الفتنة تتصاعد بين الأهلي المصري والهلال السوداني بعد هروب صدقي

14 يناير 2020
الصورة
حمادة صدقي يُشعل أزمة (Getty)
+ الخط -

تصاعدت الحرب الكلامية بين فريقي الهلال السوداني، وحمادة صدقي المدير الفني الحالي لنادي سموحة المصري، في أعقاب رحيل الأخير المفاجئ بعد أقل من شهر على توليه المسؤولية.

وشهدت الساعات الأخيرة تقديم نادي الهلال عبر رئيسه أشرف الكاردينال مذكرة جديدة للاتحاد الأفريقي لكرة القدم، تتضمن الشكوى المقدمة على المدرب المصري محادثة واتساب جمعت بين حمادة صدقي وسيد عبدالحفيظ مدير الكرة في النادي الأهلي المصري.

كما تضمنت أيضاً تحريك دعوى قضائية ضد المدرب بتهمة التحريض على إثارة المشكلات والفتنة بين الناديين العربيين الكبيرين، بداعي اتفاق حمادة وعبدالحفيظ على رحيل الأول من تدريب الهلال لتسهيل مهمة فوز الأهلي على بطل السودان في سباق دور المجموعات لدوري أبطال أفريقيا.

وقال الكاردينال في تصريحات للصحافيين: "الهلال قرر شكوى حمادة صدقي في الاتحادين الأفريقي والدولي بعد هروبه الذي حدث فجأة، وبدون مبرر عن تدريب الفريق بعد لقاء الهلال مع النجم الساحلي التونسي في الجولة الرابعة، ما فعله حمادة يجب أن يعاقب عليه، خاصة وأنه يخدم مصلحة أندية أخرى، وتحديداً الأهلي الذي ينتمي له صدقي، ولنا معه مباراة صعبة في ختام مباريات المجموعة الثانية وحاسمة في التأهل إلى دور الثمانية.

في المقابل أكد حمادة صدقي في تصريحات للصحافيين سلامة موقفه القانوني من فسخه لعقده مع الهلال، مشيرا إلى أنه في حال استدعائه من جانب الكاف للتحقيق سيدلي بأقواله في المعاملة السيئة التي وجدها من رئيس النادي، وكانت سببا رئيسيا في اتخاذه قرار الرحيل الذي تم الاتفاق عليه عند توقيعه العقد في حال تلقيه عرضا من أحد الأندية المصرية، مشدداً على سخريته الكبيرة من محادثة واتساب، "مزورة" على حد تعبيره، مع سيد عبدالحفيظ مدير الكرة.

وقال صدقي عن المحادثة "مزورة وضحكت كثيرا عندما رأيتها، ولم يكن يعلم أحد أنني سأتولى تدريب سموحة، والأمر حدث فجأة ولم يكن أحد يتوقع أن يستقيل حسام حسن من تدريب سموحة، والأمر نفسه بالنسبة إلى رئيس النادي فرج عامر الذي أكد بعد قرار حسام حسن رغبته في إقناع الأخير بالاستمرار في منصبه، ولم يكن مخططاً للأمر منذ فترة".




ودخل الأهلي المصري طرفاً في الأزمة، وقدم شكوى إلى الجهات المختصة يؤكد فيها أن المحادثة المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي مزورة، نافيا أن يتورط أحد مسؤولي الأهلي في هذا الأمر، مدافعاً عن سمعة النادي ومسؤوليه.

وقال المستشار القانوني للنادي الأهلي إن المحادثة المزورة لن تمر مرور الكرام، ولا بد أن يتم التحقيق فيها، وكشف ملابساتها. وأضاف في تصريحات لقناة الأهلي أن الهدف هو إحداث فتنة، وإثارة جماهير الهلال على الأهلي قبل مباراة الفريقين معاً.

دلالات

المساهمون