قائمة الفائزين بجائزة نوبل للاقتصاد في السنوات العشر الأخيرة

09 أكتوبر 2017
الصورة
أوليفر هارت و بنغت هولستروم فازا بالجائزة العام الماضي(تويتر)
+ الخط -
تحتل جائزة نوبل للاقتصاد أهمية كبيرة رغم حداثتها مقارنة بباقي فروع الجائزة، واسم الجائزة الرسمي هو "جائزة بنك السويد للعلوم الاقتصادية تخليدا لذكرى ألفرد نوبل". وهي الوحيدة التي لم تكن واردة في وصية المخترع السويدي للديناميت.

وفاز الاقتصادي الأميركي المعروف، ريتشارد ثالر، اليوم الاثنين، بجائزة نوبل للاقتصاد لعام 2017، وذلك لإسهاماته في مجال السلوك الاقتصادي، وفقاً لموقع الجائزة على "تويتر".

وجائزة نوبل في الاقتصاد أسسها البنك المركزي السويدي في العام 1968 ومنحت للمرة الأولى في 1969، أما جوائز نوبل الأخرى (الطب، الفيزياء، الكيمياء، الأدب والسلام) فقد منحت جميعها للمرة الأولى في عام 1901.

وفي ما يأتي قائمة بأسماء آخر عشرة فائزين بجائزة نوبل للاقتصاد وجنسياتهم:

- 2017: ريتشارد ثالر (أميركي) لدوره في ردم الهوة بين الاقتصاد وعلم النفس.
- 2016: أوليفر هارت (بريطاني أميركي) وبنغت هولستروم (فنلندي) صاحبا نظرية العقد.
- 2015: آنغس ديتون (أميركي بريطاني) تقديراً لأبحاثه عن "الاستهلاك والفقر والرفاهية".
- 2014: جان تيرول (فرنسي) تقديرا لـ"تحليله قوة السوق وتنظيمها".
- 2013: يوجين فاما ولارس بيتر هانسن وروبرت شيلر (أميركيون) لأعمالهم حول الأسواق المالية.
- 2012: ألفن روث ولويد شابلي (أميركيان) لأعمالهما حول أفضل طريقة للتوفيق بين العرض والطلب في السوق، مع تطبيقات في منح الأعضاء والتعليم.
- 2011: توماس جي سارجنت وكريستوفر إيه سيمز (أميركيان) لأعمالهما التي تسمح بفهم كيفية تأثير أحداث غير متوقعة أو سياسات مبرمجة على المؤشرات الاقتصادية الجمعية.
- 2010: بيتر دايموند ودايل مورتنسن (أميركيان) وكريستوفر بيساريدس (قبرصي بريطاني). ساهم هذا الثلاثي بتحسين تحليل الأسواق حيث يصعب التوفيق بين العرض والطلب، خصوصا في سوق العمل.
- 2009: ألينور أوستروم (أميركية، وأول امرأة تنال جائزة نوبل الاقتصاد) وأوليفر وليامسون (أميركي)، لأعمالهما المنفصلة التي تظهر أن الشركة وجمعيات المستخدمين هي أحيانا أكثر فعالية من السوق.
- 2008: بول كروغمان (أميركي) لأعمال حول التجارة الدولية.




(العربي الجديد)

دلالات

المساهمون