الغاني توماس تجاوز خط الفقر.. ليصبح بطل أتلتيكو الجديد

الغاني توماس تجاوز خط الفقر.. ليصبح بطل أتلتيكو الجديد

04 يناير 2016
الصورة
+ الخط -

تحول اللاعب الغاني الصاعد توماس بارتي إلى بطل شعبي بين جماهير أتلتيكو مدريد الإسباني بين عشية وضحاها، بعد أن قاد الفريق لصدارة الدوري الإسباني بفضل هدفه القاتل في مرمى ليفانتي في المباراة التي جمعت الفريقين في الجولة الثامنة عشرة من منافسات الدوري الإسباني لكرة القدم.

ورغم سنه الصغيرة (22 عاما) إلا أن توماس عانى كثيرا في رحلة صعوده للفريق الأول تحت قيادة المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني الذي ظل يتمسك به، ورفض عروض احتراف له.

والتحق توماس بأكاديمية ناشئي النادي المدريدي في سن 17 دون أن يعرف أي كلمة في اللغة الإسبانية، واستأجر غرفة في أحد الأحياء في ظل ظروف معيشية صعبة.

ورغم يأس الكثير من زملائه وانتقالهم لأماكن أخرى إلا أن لاعب الوسط الأفريقي كان صلبا، ومتماسكا في انتظار فرصة لإثبات جدارته وقرر النادي التجديد له حتى 2019.

ورغم تعدد الخيارات في مركز خط الوسط المدافع، الا أن توماس قاتل ليعوض إصابة البرتغالي المخضرم تياغو مينديش.

وظل توماس يوفر قسطا من راتبه الشهري ليرسله إلى والديه وأشقائه الخمسة المقيمين في غانا حتى الآن.

اقرأ أيضا..
بالفيديو.. جماهير فالنسيا تستفز بنزيمة بـ "فضيحة فالبوينا"!

المساهمون