العين يفوز على الجزيرة والاتحاد "يفلت"من الشباب بأبطال آسيا

العين يفوز على الجزيرة والاتحاد "يفلت"من الشباب بأبطال آسيا

07 مايو 2014
الصورة
نجما "العين" عمر وأسامواه يحتفلان بالهدف الثاني (Getty)
+ الخط -

نجح "العين"  في تحقيق فوز مهم خارج القواعد على "الجزيرة" (2 – 1)، في لقاء إماراتي مُميز في ذهاب الدور الـ 16 من دوري أبطال أسيا، ويُعتبر هذا الفوز بمثابة وضع قدم في ربع نهائي البطولة قبل مباراة العودة التي ستُقام في ملعب "العين" في الثالث عشر من الشهر الحالي.


بداية المباراة كانت بطيئة نوعاً ما حيثُ تناقل اللاعبون الكرات من دون تركيز وانحصر اللعب في وسط الملعب مع أفضلية نسبية لعميد الكرة الإماراتية "العين"، الذي بدا أكثر تماسكاً واندفاعا من اجل التسجيل.


ونال ما أراده بعد مرتدة سريعة عبر الجناح الأيسر الذي لعب كرة عرضية وصلت إلى هداف البطولة أسامواه الذي لا يرحم أمام المرمى، يتابعها بتسديدة خدعت الحارس وسكنت الشباك(10)، ليرد "الجزيرة" بسرعة عبر لمحة فنية من عبد العزيز براده ليتخطى المدافعين ويسدد كرة ينقذها الحارس(11).


ولم يتأخر "العين" كثيراً لإظهار علو كعبه لأنه سجل الهدف الثاني عن طريق النجم الإماراتي عمر عبد الرحمن، بعد مجهود فردي مُمير ليروض الكرة بشكل جميل ويسددها صاروخية ترتطم في القائم وتدخل المرمى (15).


وارتفعت الندية على أرض الملعب ، ليقرر الجزيرة رمي كل أوراقه الهجومية على مرمى "العين" ،لكنه ضغط من دون تشكيل خطورة تُذكر، وكاد "العين" أن يُباغت خصمه وخطف الهدف الثالث اثر كرة بينية رائعة من عمر وصلت إلى محمد عبد الرحمن الذي روضها بشكل جيد لكنه فشل في ترجمتها لينقذها الحارس(30).


وعاد أسامواه وأهدر كرة سهلة جداً  بعد ان تلقى كرة من عمر إلى داخل منطقة الجزاء، لينفرد بالمرمى تماماً لكنه يسدد الكرة عالية جداً بغرابة (43)، في حين حاول "الجزيرة" مجاراة خصمه لكنه فشل في صناعة فرص خطرة من أجل تقليص الفارق.


في الشوط الثاني كاد عمر ان يُسجل الهدف الثالث سريعاً عبر تسديدة صاروخية لامست القائم الأيمن لحارس "الجزيرة"(50)،  لكن "الجزيرة" لم يستسلم وأصر على العودة في المباراة ليسجل مسلم فايز هدف تقليص الفارق اثر كرة عرضية تابعها مسلم برأسه في الشباك(57).


وفجر "الجزيرة" جام غضبه على خصمه وشكل ضغطاً رهيباً على المرمى من اجل معادلة النتيجة لكنه أهدر الكثير من الفرص التي سنحت له، وأبرزها تسديدة من عبد الله موسى التي أنقذها الحارس ببراعة وارتدت من العارضة(75).


وفي المباراة الثانية فاز "الاتحاد" بطل نسخة 2004 و2005، بصعوبة على ضيفه "الشباب"(1 – صفر)، في مواجهة سعودية خالصة، وسجل مختار فلاتة هدف الفوز في الدقيقة(75).


وتستكمل الأندية العربية مغامرتها الأسيوية غداً، حيثُ يستقبل "السد" القطري منافسه "فولاد خوزستان" الإيراني في لقاء في غاية الصعوبة على النادي القطري، نظراً لأن الفريق الإيراني تصدر المجموعة الثانية برصيد 14 نقطة.


لكن هذا الأمر لا يعطيه الأفضلية لسبب مهم أن "السد" بطل هذه المسابقة مرتين تأهل من مجموعة الموت التي كانت تضمُ "الهلال" السعودي أكثر الأندية مشاركة في دوري أبطال أسيا، و"سباهان أصفهان" الإيراني بالإضافة إلى "الأهلي" الإماراتي.


وهذا الأمر يُعتبر بمثابة نقطة قوة "للسد" من أجل بلوغ الدور ربع النهائي، وفي المقابل يستضيف "بونيودكور" الأوزبكي "الهلال" السعودي في مباراة سهلة عملياً على وصيف دوري عبد اللطيف جميل السعودي.

المساهمون