العقوبات الأميركية ضد إيران تحقق مكاسب لمصدّري النفط

06 فبراير 2017
الصورة
العقوبات قد تخفّض المعروض الإيراني (Getty)
+ الخط -

استمرت أسعار النفط، الاثنين 6 فبراير/شباط، في تحقيق المكاسب، وذلك على خلفية العقوبات الجديدة التي فرضتها الولايات المتحدة ضد إيران.

وارتفعت العقود الآجلة لمزيج "برنت" العالمي بنسبة 0.37% أو 21 سنتاً إلى 57.02 دولاراً للبرميل، بعد أن أغلق المزيج تعاملات الجمعة مرتفعاً بنسبة 0.44% عند 56.81 دولاراً للبرميل.

فيما صعدت العقود الآجلة للخام الأميركي بنسبة 0.39% أو 22 سنتاً إلى 54.04 دولاراً للبرميل. وأنهى الخام الأميركي تعاملات نهاية الأسبوع الماضي على ارتفاع نسبته 0.54%، مسجلا قراءة عند 53.83 دولاراً للبرميل.

وفرضت الولايات المتحدة، يوم الجمعة الماضي، عقوبات على طهران، شملت 12 كياناً و13 فرداً، وذلك رداً على إجرائها تجربة لصاروخ باليستي.

ويرى المتعاملون في سوق النفط، وفق وكالة "نوفوستي" الروسية، أن زيادة حدة التوتر بين الولايات المتحدة وإيران قد تقود إلى تشديد العقوبات الأميركية ضد طهران، ما يمكن أن يؤثر على صادرات النفط الإيرانية، ويساهم في امتصاص تخمة المعروض الزائدة في السوق.

لكن صعود أسعار النفط يحده نمو أنشطة الحفر في الولايات المتحدة، إذ تشير بيانات شركة الخدمات الأميركية "بيكر هيوز" إلى زيادة عدد الحفارات في الأسبوع المنتهي في 3 فبراير/شباط بمقدار 17 حفارة، ليصبح عدد الحفارات العاملة 729 حفارة.

(العربي الجديد)

المساهمون