العرب في موسم الاصطياف

29 يوليو 2019
الصورة

في عزّ موسم الاصطياف والرحلات والترفيه، يجد غالبية أبناء الشعوب العربية أنفسهم عاجزين عن تأمين حاجاتهم الأساسية، في حين يستمتع المقتدرون، أو المقترضون من البنوك، بأوقاتهم في المقاصد السياحية المختلفة حول العالم.

فالتطوّرات السياسية والأمنية في عدد من الدول العربية، والأعمال الحربية المستمرة في بعضها الآخر، فضلاً عن الركود الاقتصادي وانحسار القدرة الشرائية في دول أُخرى، كلها عوامل أضعفت احتمالات السفر والإنفاق السياحي عند الناس الذين أصبحت شرائح واسعة منهم غير قادرة على السياحة الداخلية، فكيف بالسفر إلى مقاصد بعيدة والمخصّصات المالية الكبيرة التي تتطلبها.

إلا أن ذلك لا ينفي أن طيفاً واسعاً من الفئات المقتدرة ما زالت تحب التجوال حول العالم، سواء على مستوى الأفراد أو العائلات أو المجموعات السياحية، أو داخل الدول العربية وخارجها، مع ترجيح كبير لمقاصد خارج المنطقة طلباً للأمان والفرص السياحية الأكثر تنوّعاً، رغم التكلفة الأعلى نسبيًا في الوجهات البعيدة.

فما هي خريطة وجهات الاصطياف حالياً؟ هذا الملف يحاول الإجابة عن هذا السؤال.