العراق يعيد فتح معبر شلمجة التجاري مع إيران لإدخال السلع الغذائية

07 يوليو 2020
الصورة
الفتح يستهدف استيراد المواد الغذائية (الأناضول)

أعاد العراق فتح معبر شلمجة الحدودي مع إيران بشكل جزئي اليوم الثلاثاء بعد أكثر من ثلاثة أشهر من الإغلاق لمنع تفشي فيروس كورونا

وقال مسؤول عراقي وفقاً لوكالة "رويترز" إن المعبر مفتوح فقط أمام تجارة المواد الغذائية بما يسمح بدخول حوالى 500 شاحنة من إيران أسبوعيا وسيفتح يومي الأربعاء والأحد من كل أسبوع من الآن فصاعدا.

وكان العراق قد أغلق حدوده الدولية والحدود بين المحافظات في مارس/ آذار باستثناء ما يتعلق بنقل وتسليم السلع الأساسية مثل الغذاء في مسعى للحد من انتشار الفيروس.

وكانت إيران، التي تشترك في حدود طويلة مع العراق، بؤرة التفشي في الشرق الأوسط. لكن الانتشار زاد بوتيرة متسارعة أيضا في العراق الذى يسجل حوالى ألفي حالة إصابة جديدة يوميا.

وقال رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، في تصريحات سابقة، إن "هناك هدرا كبيرا يقدر بمليارات الدولارات، نتيجة عدم سيطرة الدولة على المنافذ الحدودية البرية والبحرية، جراء وجود جماعات خارجة عن القانون تحاول السيطرة على الأموال"، لافتا إلى أنه "تم وضع خطة للسيطرة على جميع المنافذ الحدودية البرية والبحرية، وسنرفد الدولة بمليارات الدولارات من تلك المنافذ".

وتٌعتبر إيران أحد أكبر الشركاء التجاريين للعراق. وتحاصر الأزمات الاقتصاد في البلدين. فإيران ما زالت تعاني من ضغوط العقوبات الأميركية، والعراق تضرر من انخفاض أسعار النفط.

ويواجه العراق أزمة مالية كبيرة انعكست على مختلف القطاعات، وعطّلت إقرار مشروع موازنة 2020 الذي أعد في ديسمبر/كانون الأول العام الماضي والبالغ نحو 115 مليار دولار وبعجز يبلغ قرابة 18 مليار دولار.

وبدأت الحكومة  تنفيذ خطة تقشف، وضبط نفقات لمواجهة الأزمة المالية التي تعصف بالبلاد بفعل تداعيات فيروس كورونا، وتهاوي أسعار النفط، وتراجع إيرادات الدولة العامة بأكثر من 70 في المائة خلال الأشهر الأخيرة.

 

(رويترز)