العراق يتوقع اتفاق "أوبك+" على خفض الإنتاج بنحو 1.6 مليون برميل يوميا

01 ديسمبر 2019
الصورة
إيرادات العراق النفطية بلغت 6 مليارات دولار في نوفمبر(Getty)
+ الخط -




قال وزير النفط العراقي ثامر الغضبان، اليوم الأحد، إن منظمة أوبك وحلفاءها سيدرسون زيادة تخفيضات الإنتاج الحالية بنحو 400 ألف برميل يوميا لتصل إلى 1.6 مليون برميل يوميا.

وصرح الغضبان للصحافيين في بغداد، وفقا لوكالة "رويترز"، بأن المنظمة وحلفاءها فيما يعرف بـ"أوبك+" سيدرسون زيادة التخفيضات في اجتماعات من المقرر أن تعقد في فيينا الأسبوع الجاري.

ونسق مصدرو النفط في مجموعة "أوبك+" تخفيضات الإنتاج على مدار ثلاث سنوات لتحقيق توازن في السوق ودعم الأسعار، حيث يقضي الاتفاق الحالي بخفض الإمدادات بواقع 1.2 مليون برميل يوميا، اعتبارا من يناير/ كانون الثاني من العام الجاري وحتى نهاية مارس/ آذار المقبل.

وتابع الوزير أن امتثال العراق لاتفاق تخفيضات الإنتاج سيتجاوز 100 بالمئة اعتبارا من اليوم، مضيفا أن الاتفاق على سقف للإنتاج مع إقليم كردستان سيسهم أيضا في هذا الصدد.

وحسب الغضبان فإن الاتفاق بين بغداد وإقليم كردستان يتضمن تحديد سقف الإنتاج في الإقليم عند 450 ألف برميل يوميا، حيث سيسلم الإقليم نحو 250 ألف برميل للحكومة المركزية في العراق، بينما يستخدم 200 ألف برميل لسداد ديونه لشركات أجنبية.

وقال الوزير إن الاحتجاجات على الفساد، التي اندلعت في أوائل أكتوبر/ تشرين الأول في بغداد والمناطق الجنوبية الغنية بالنفط، لم تؤثر على إنتاج الخام في البلاد.

وصعدت صادرات العراق النفطية خلال نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، بنسبة طفيفة، إلى 3.5 ملايين برميل يومياً من 3.477 ملايين برميل يومياً في أكتوبر، بمعدل سعر 59.821 دولارا للبرميل الواحد، حيث بلغت الإيرادات في نوفمبر نحو 6 مليارات دولار، وفقا لبيانات وزارة النفط العراقية اليوم الأحد. 

والعراق، ثاني أكبر منتج للنفط الخام في منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" بعد السعودية، بمتوسط إنتاج 4.6 ملايين برميل يوميا. ويعتمد على إيرادات النفط لتمويل ما يصل إلى 95 بالمئة من نفقات الدولة.

(رويترز، العربي الجديد)

المساهمون