العراق يوقّع عقداً نفطياً مع الصين ويتوقع ارتفاع الأسعار في 2018

25 ديسمبر 2017
الصورة
اشتراط أن يكون 80% من عمال الحقل عراقيين(فرانس برس)
+ الخط -
وقّعت وزارة النفط العراقية، اليوم الإثنين، عقدا لتطوير جزء من حقل شرقي بغداد مع شركة جنهوا الصينية.

وقال وزير النفط العراقي، جبار اللعيبي، في تصريحات على هامش توقيع العقد في بغداد، إن تطوير حقل شرقي بغداد مهم جدا لزيادة الإنتاج في شركة نفط الوسط العراقية، بواقع 40 ألف برميل يوميا.

وأشار الوزير إلى أن الجهود الكبيرة للعاملين في الوزارة أثمرت عن توقيع هذا العقد الذي ستكون له فائدة في زيادة الإنتاج الوطني، بالإضافة إلى تجهيز محطات توليد الطاقة الكهربائية باحتياجها من الوقود، فضلا عن استثمار أكثر من 20 مليون قدم مكعبة قياسية من الغاز ترفد المحطات الكهربائية في بغداد وضواحيها.

وأضاف اللعيبي أن عقد تطوير حقل شرقي بغداد يختلف عن عقود الخدمة السابقة، حيث تم إجراء بعض التعديلات المهمة على صيغة العقد التي تخدم المصلحة العامة والتأكيد على الاعتماد على العمالة المحلية وبنسبة لا تقل عن 80%، كما أن العقد يمثل خطوة مهمة للاستثمار الأمثل لتطوير الحقول النفطية، ومنها حقل شرقي بغداد.

وتابع أن العقد يتضمن مميزات أخرى، منها إنشاء مدينة صناعية ومدينة سكنية متكاملة تساهم في تهيئة بيئة صحية جيدة للعاملين على تطوير الحقل.

وأعرب الوزير عن تفاؤله بأن يكون هناك توازن بين العرض والطلب على الخام خلال الربع الأول من عام 2018، بما يؤدي إلى تعزيز أسعار النفط.

وأبلغ الوزير الصحافيين، خلال مراسم التوقيع، أن مخزونات الخام العالمية انخفضت إلى مستوى مقبول، وأن هناك مؤشرات إيجابية على أن الأسعار في سوق النفط ستتحسن بدرجة كبيرة في العام المقبل.


المساهمون