العراق يتأهب لفتح منفذ طريبيل التجاري مع الأردن

08 يونيو 2016
الصورة
تمثل المنافذ الحدودية أهمية للبلدين في التبادل التجاري(Getty)
+ الخط -
يتأهب العراق لافتتاح معبر طريبيل الحدودي مع الأردن قريباً، بعد إعادة سيطرة القوات الحكومية على الطريق الدولي الذي بات مؤمّناً بشكل كامل، حسب مسؤولين عراقيين لـ"العربي الجديد".
وكان الطريق قد أغلق العام الماضي بعد سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) على محافظة الأنبار (غرب) التي تقع فيها جميع الطرق البرية بين العراق والأردن وسورية.
وقال نائب رئيس مجلس محافظة الأنبار فالح العيساوي، لـ"العربي الجديد"، إن "الإدارة المحلية أنهت كافة الاستعدادات لإعادة افتتاح منفذ طريبيل، وأن الطريق بات مؤمّناً بشكل كامل ونأمل أن يعاد افتتاح الطريق الذي يمثل شريان الحركة التجارية للمحافظة والعراق في القريب العاجل".

وأكد العيساوي، أن عودة المنفذ سينشط الحركة التجارية بين البلدين، فهو يساهم بدخول البضائع القادمة من جميع دول العالم عبر ميناء العقبة البحري، بأسعار نقل أقل من المنافذ الحدودية الأخرى.
وحسب إحصائيات رسمية، كبّد إغلاق المنفذ الحدودي العراق خسائر تجارية تقدر بنحو ملياري دولار، كما أدى إلى ارتفاع أسعار الكثير من المواد التجارية والغذائية التي كانت تستورد عبر الأردن.
من جانبه قال عضو اللجنة الاقتصادية البرلمانية أحمد رشيد، لـ"العربي الجديد"، إن "المنافذ الحدودية تعتبر واجهة مهمة للاقتصاد العراقي حيث توفر مليارات الدولارات للخزينة التي يمكن الاستفادة منها في سد العجز المالي الحاصل في الموازنة".

وقالت عضوة اللجنة المالية البرلمانية نجيبة نجيب، لـ"العربي الجديد"، إن إعادة العمل في المنفذ الحدودي ستنعكس إيجابا على أسعار السلع والبضائع في السوق المحلية وستنعش الاقتصاد.
وأكدت نجيب أن أغلب أسعار السلع المستوردة عبر هذا المنفذ ارتفعت في السوق المحلية لزيادة تكلفة النقل عبر المنافذ الأخرى ما دفع بالتجار إلى رفع الأسعار في السوق، وإعادة العمل بالمنفذ سيقلل من تكلفة النقل إلى النصف وبالتالي سينعكس إيجاباً على الأسواق.

وفي ذات السياق، أوضح عضو نقابة العمل وسائقو الشحن العراقية محمود خليل، أن "سائقي الشاحنات كانوا يقومون بحوالي أكثر من 500 رحلة عبر المنفذ يومياً ذهاباً وإياباً ونأمل على الجانبين الإسراع في افتتاح المنفذ، لتعويض التجار عن خسائر فادحة تكبدوها خلال الفترة الماضية".


المساهمون