العراق: وعود أميركية بتزويد عشائر الأنبار بأسلحة جديدة

العراق: وعود أميركية بتزويد عشائر الأنبار بأسلحة جديدة

01 أكتوبر 2016
الصورة
أسلحة أميركية جديدة ستسلم لعشائر الأنبار (Getty)
+ الخط -



كشفت قيادات قبلية محلية في محافظة الأنبار، غرب العراق، اليوم السبت، عن تعهد القوات الأميركية المنضوية ضمن التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، بتزويد مسلحي العشائر بأسلحة جديدة خلال أسبوع، مؤكدةً أن التنظيم يلفظ أنفاسه الأخيرة بالمحافظة.

وقال شيخ عشيرة البومحل، القيادي بالحشد العشائري، عاشور المحلاوي، لـ"العربي الجديد" إن قيادات قبلية من محافظة الأنبار، عقدت اجتماعات عدّة مع ضباط من الجيش الأميركي في قاعدة عين الأسد غربي المحافظة، مؤكداً أن الجانب الأميركي تعهد بتزويد مسلحي العشائر بأسلحة جديدة، ومؤن، وسيارات، لاستخدامها في قتال تنظيم "داعش".

وأشار إلى وجود أعداد كافية ومدربة من مقاتلي عشائر الأنبار، مبيناً أن "الشيء الوحيد الذي ينقصهم هو السلاح".

ولفت شيخ العشيرة، إلى استمرار العمليات العسكرية في منطقتي جزيرة الرمادي، وجزيرة حديثة، بمحافظة الأنبار، مؤكدأ أن "داعش" يلفظ أنفاسه الأخيرة في المحافظة.

وبيّن المحلاوي سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف التنظيم، بسبب القصف المتواصل على معاقله، مشيراً إلى إشراك طيران التحالف الدولي في العمليات العسكرية.

إلى ذلك، أعلن التحالف الدولي ضد "داعش"، في بيان أمس الجمعة، أنه وجه 7 ضربات جوية ضد عناصر التنظيم في مناطق متفرقة من العراق، موضحاً أن الضربات تمت بالتنسيق مع الحكومة العراقية.

وأضاف التحالف أن الطلعات الجوية نفذت في مدينة القائم وأطراف الرمادي بمحافظة الأنبار، وقرب بلدة البشير بمحافظة كركوك، وفي مناطق جنوب الموصل، لافتاً إلى تدمير أكداس عتاد، ووحدة تكتيكية، وموقعين قتاليين، وخنادق يستخدمها تنظيم "داعش".