العراق: مليشيا "الحشد الشعبي" تخطف العشرات في السعدية

28 نوفمبر 2014
الصورة
مليشيات ترتكب جرائم بعد تحرير ديالى من "داعش"(علي قاسم/الأناضول)
+ الخط -
اختطفت مليشيا "الحشد الشعبي" في العراق ، اليوم الجمعة، عشرات المواطنين خلال سيطرتها على ناحية السعدية في محافظة ديالى.

وقال مصدر محلي، في الناحية، لـ"العربي الجديد"، إنّ "مليشيا الحشد الشعبي أقدمت على اختطاف أكثر من 30 شخصاً من أبناء ناحية السعدية، بعدما تم إجلاء تنظيم (داعش) عنها".

واقتادت المليشيا المختطفين إلى جهة مجهولة، بحسب المصدر، الذي حذّر من تعرّضهم لـ"التعذيب والقتل"، مناشداً الجهات المسؤولة "إنقاذ الناحية من سيطرة المليشيات التي ترتكب جرائم تفوق جرائم تنظيم (داعش)".

من جهتها، قالت كتلة "ديالى هويتنا" إنّ "ما تقوم به المليشيات في المقدادية وجلولاء والسعدية وقرة تبة وحمرين ومناطق أخرى في ديالى يرقى إلى مستوى جرائم ضِدّ الإنسانية".

وقال نواب الكتلة في مؤتمر صحافي، إنّ "هذه الممارسات الإجرامية لمليشيا الحشد الشعبي أحبطت فرحة النصر بناحيتي جلولاء والسعدية، وأحالته الى خسارة"، مشيرين الى أنّ "المواطن لا يرى اختلافاً بين ما يقوم به (داعش) من إرهابٍ وإجرامٍ  وما تقوم به هذه العصابات تحت مسمى (الحشد الشعبي)". وأكّدوا أن "إجرام المليشيات يثبت أنّهم متحالفون مع (داعش) ضد المواطنين".

كما ناشد النواب مفوضية حقوق الإنسان والمنظمات العالمية بـ"فضح هذه الجماعات والعمل على إنقاذ المحافظة منها".

وكانت مليشيا "الحشد الشعبي" قد أقدمت على تهجير عشرات العائلات وإحراق منازلها في ناحيتي السعدية وجلولاء، شمال شرق محافظة ديالى، بعد تحريرهما من تنظيم "الدولة الإسلامية" في الـ23 من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري (المزيد).

وتنشط المليشيات بشكل خطير في محافظة ديالى، وتنفّذ أعمال خطف واعتقالات وابتزاز، على مرأى ومسمع من الأجهزة الأمنية، فيما يتهم مسؤولون محلّيون جهات سياسية، بدعم المليشيات لتغيير ديموغرافية المحافظة، وضمّها إلى المحافظات الجنوبية.

المساهمون