العراق: مقتل متظاهر بعد رفض مرور "نعش رمزي" لسليماني

العراق: المليشيات تقتل متظاهراً بعد رفض المحتجين مرور "نعش رمزي" لسليماني

بغداد
أكثم سيف الدين
بغداد
سلام الجاف
05 يناير 2020
+ الخط -
قتل متظاهر واحد وأصيب نحو 10 آخرين، في محافظة ذي قار جنوبي العراق، اليوم الأحد، في أحدث موجة عنف تواجهها احتجاجات جنوبي العراق منذ أيام. 

وحاولت مجموعة من أنصار مليشيات عراقية إدخال نعشين رمزيين لقائد فيلق القدس الإيراني المغتال الجنرال قاسم سليماني، ونائب قائد مليشيا الحشد العراقية أبو مهدي المهندس، إلى ساحة تظاهر الحبوبي في مدينة الناصرية (مركز المحافظة)، غير أن المتظاهرين منعوها من ذلك، لتطلق عناصر مسلحة النار عليهم، ما أدى إلى مقتل متظاهر واحد ووقوع 10 آخرين مصابين، بينهم بحالة خطرة، ما تسبب في حالة من الفوضى في المدينة. 

ووصل العشرات من عناصر الأمن، الذين طوقوا الساحة وأطلقوا الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.

وقال مصدر طبي في المحافظة، لـ"العربي الجديد"، إن "مستشفى المدينة استلم جثة أحد المتظاهرين، وهو مصاب بطلق ناري في الرأس، كما تسلمت 10 مصابين، أحدهم إصاباته خطيرة"، مبينا أن "الإصابات كلها برصاص حي". 

في السياق، قال الناشط المدني سالم الغراوي، لـ"العربي الجديد": "تظاهراتنا شعبية عراقية، وهي نابعة من رحم معاناة الشعب. نرفض أي محاولة لحرف مسارها بأي اتجاه.. لا علاقة لنا بعملية اغتيال سليماني والمهندس. مطالبنا شعبية واضحة ولن تتغير". 

وشدد: "لا يمكن القبول بإدخال نعوش رمزية في ساحات التظاهر لأي شخصية كانت، عدا نعوش المتظاهرين والناشطين الذين تستمر عمليات اغتيالهم وسط صمت حكومي". 

وكانت الناصرية قد شهدت، صباح اليوم، خروج المئات من المتظاهرين في ساحة الحبوبي بمدينة الناصرية (مركز محافظة ذي قار)، والذين نددوا باستمرار عمليات اغتيال الناشطين، وقطعوا جسور النصر والزيتون والحضارات، وثلاثة جسور أخرى لتشل الحركة بالمدينة.

وفي محافظة القادسية ومركزها مدينة الديوانية تحديدا، استمر الإضراب العام عن الدوام، وخرج المئات من طلاب المدارس والجامعات في مسيرات تجوب عددا من شوارع المحافظة، مطالبين بالكشف عن الجهات التي تغتال الناشطين. 

وأغلق مئات من متظاهري الديوانية الطرق الرئيسة التي تربط المحافظة بمحافظة بابل والنجف، كما قطعوا الطريق الرابط بين دائرة التربية والمحافظة القديمة.

وفي محافظة واسط ومركزها الكوت، التي شهدت توافد المئات نحو ساحة التظاهر فيها، أقدم المتظاهرون على قطع الطريق الرئيس والجسور الأربعة الرئيسة في المدينة، وهي جسور (سدة الكوت، والجسر الأحدب، وجسر الأنوار، والجسر الحديدي)، وأحرقوا الإطارات فيها، وغطت سحب الدخان مسافات واسعة، مطالبين بوقف الاعتداءات والاغتيالات التي تطاول الناشطين.

وشهدت البصرة، أقصى الجنوب العراقي، خروج المئات بوقفة احتجاجية أمام بوابة مدخل مصفى البصرة في بلدة الشعيبة، مطالبين بإنهاء الفساد ومحاكمة الفاسدين، كما تظاهر المئات أمام حقل القرنة 1 شمالي المحافظة، وخرج مئات من الطلاب في مسيرات احتجاجية رافضة لمحاولات اختراق التظاهرات من قبل بعض الجهات التي تريد حرف مسارها، وجعلها تظاهرات منددة بمقتل سليماني. 

إلى ذلك، شهدت محافظة المثنى ومركزها مدينة السماوة، اليوم، تجمعات طلابية كبيرة، إذ خرج المئات في مسيرات احتجاجية أمام دائرة الكهرباء وأمام مبنى المحافظة، وانضموا إلى صفوف المتظاهرين، منددين بعمليات الاغتيال التي تستهدف الناشطين. 

ولم تغب بقية محافظات الجنوب عن مشاهد التظاهرات الغاضبة، إذ شهدت محافظات ميسان والنجف وبابل أجواء غاضبة وانتشارا أمنيا مشددا في ساحات التظاهر، كما استمر الإضراب العام في أغلب مدارس وجامعات ودوائر المحافظات. 

وفي ساحة التحرير ببغداد، خرج المئات بهتافات مطالبة بحسم ملف اختيار رئيس مستقل للحكومة، معبرين عن رفضهم لمحاولات اختراق التظاهرات.

ذات صلة

الصورة

منوعات

ما زالت العاصمة العراقية بغداد تحافظ على العشرات من المقاهي القديمة، خاصة تلك المطلة على نهر دجلة ومدينتي الأعظمية والكاظمية المتجاورتين إلى الشمال من المدينة.
الصورة
بالتزامن مع عيد الميلاد.. "بابا نويل" يوزع الهدايا في بلدة قرقوش

مجتمع

بدأت مظاهر الفرح والاحتفالات بأعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية تعود إلى بلدة قرقوش العراقية في محافظة نينوى، ذات الأغلبية المسيحية، بعدما أرهبها تنظيم "داعش"، الذي أجبر سكانها على ترك بلدتهم العريقة في صيف 2014 عقب سيطرته عليها.
الصورة

سياسة

قالت بريطانيا يوم الخميس إنّ مسؤولين ضغطوا على نائب وزير الخارجية الإيراني، علي باقري كني، للإفراج عن معتقلين مزدوجي الجنسية، مثل البريطانية من أصل إيراني، نازنين زاغري راتكليف.
الصورة
ينابيع الكبريت بالموصل

مجتمع

يقصد عشرات العراقيين يومياً من داخل مدينة الموصل وخارجها نبع المياه الكبريتية الواقع على ضفاف نهر دجلة، بحثاً عن فوائد هذه المياه في علاج الأمراض الجلدية.