العراق: مجهولون يهاجمون شركة إنشاءات إيرانية وتهديد للقوافل

العراق: مجهولون يهاجمون شركة إنشاءات إيرانية وتهديد للقوافل

04 ابريل 2014
الصورة
عشائر الأنبار تتوعد القوافل الإيرانية المتجهة لسوريا (فرانس برس،Getty)
+ الخط -

أفاد مصدر أمني عراقي، اليوم الجمعة، أن مسلحين مجهولين هاجموا في ساعة متأخرة من ليلة أمس الخميس، مقراً لشركة إنشاءات إيرانية، تقوم بشق طريق يربط مدن الجنوب العراقي بالحدود السورية عبر صحراء الأنبار.

وقال المصدر العامل في وزارة الداخلية العراقية، لـ "العربي الجديد"، إن "نحو 20 مسلحاً هاجموا مقر شركة "سفين" الواقع في منطقة "الجم" الحدودية بين الأنبار وكربلاء قرب صحراء النخيب".

ولفت المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، إلى أن المسلحين "أحرقوا معدات الشركة وآلياتها وغرف مبيت العمال والمهندسين. كما قاموا بطرد العمال العراقيين منها". ووفقاً للمصدر، هددوا "العمال بالقتل في حال معاودتهم العمل مجدداً".

وأوضح المصدر أن "الشركة طالبت وزارة الداخلية بتوفير حماية لها، مهددة بفسخ العقد في حال تكرار الهجوم". وأضاف أن "الطريق الذي تتولى الشركة تنفيذه يعتبر بديلاً لطريق الأنبار الدولي السريع، الذي تسيطر عليه بشكل كامل تقريبا جماعات مسلحة مختلفة، وتستهدف بين الحين والآخر القوافل المتجهة إلى سورية".

وفي السياق، هدد زعيم عشائر الأنبار، علي السليمان، باستهداف القوافل الإيرانية في حال مرورها على الطريق الدولي الذي يربط مدن جنوب العراق بالحدود السورية.

وتتهم عشائر الأنبار، حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي، باستخدام طريق الأنبار لنقل مساعدات قادمة من إيران إلى النظام السوري.

دلالات

المساهمون