العراق: غارة أميركية تقتل قيادياً بـ"داعش" وتعزيزات لتحرير هيت

العراق: غارة أميركية تقتل قيادياً بـ"داعش" وتعزيزات لتحرير هيت

11 فبراير 2016
الصورة
الجيش والعشائر سيشاركون بمعركة هيت (Getty)
+ الخط -

 

قتل القيادي بتنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، ماجد عبيد الجبوري، اليوم الخميس، مع أربعة من مرافقيه، بغارة أميركية استهدفت رتل سيارات رباعية الدفع، فيما بدأ التحشيد للجيش والعشائر نحو مدينتي هيت وبلدة كبيسة، لتحريرهما بعد اكتمال تحرير الرمادي.

وقال مسؤول عسكري عراقي بوزارة الدفاع، لـ"العربي الجديد"، إن "غارة أميركية نفذت ضربة جوية واستهدفت خمس عجلات رباعية الدفع بعد دخولها العراق قادمة من الموصل في منطقة الغابات، غربي المدينة".

وأسفرت الغارة، وفق المصدر، عن مقتل القيادي ماجد عبيد الجبوري الملقب بالشيخ أبو سعد، أحد قادة الصف الأول بتنظيم "داعش"، كما قتلت أربعة كانوا برفقته، من بينهم مسلح سوري الجنسية.

ولفت المسؤول العسكري إلى أن "حصيلة الخسائر بصفوف التنظيم أولية، حيث سجل أيضا جرح ما لا يقل عن 10 مسلحين آخرين، كما دمّرت الغارة أيضا رشاشاً ثقيلاً كان مثبتاً على إحدى السيارات المستهدفة".

وكثفت الولايات المتحدة طلعاتها الجوية على مدينة الموصل ومحيطها حيث أعلنت، صباح الخميس، عن تنفيذ 13 غارة ضد مواقع وأهداف "داعش".

من جهتها، أكدت مصادر محلية في الموصل لـ"العربي الجديد"، مقتل مسؤول وصفته بالمهم ووصول جرحى الى مستشفى المدينة دون أن تتأكد من هويته.

في موازاة ذلك، كشفت مصادر عسكرية عراقية عن بدء التحشيد للجيش والعشائر نحو مدينتي هيت وبلدة كبيسة، لتحريرهما بعد اكتمال تحرير الرمادي.

وأضافت المصادر أن "العملية ستكون للجيش والعشائر فقط ولا مشاركة فيها للحشد، على غرار معركة الرمادي".

ودعا نائب رئيس مجلس محافظة الأنبار، فالح العيساوي، أهالي مدينة هيت وبلدة كبيسة إلى مغادرة المدينة بأسرع وقت، حماية لهم.

وأضاف العيساوي، في حديث لـ"العربي الجديد"، أن "القوات العراقية وأبناء العشائر عازمون على تحرير هيت وكبيسة (180 كلم غرب بغداد) من سيطرة داعش"، مؤكداً أن "تنظيم داعش تحوّل لوضع دفاعي وتعرّض لانكسارات عديدة، ونأمل أن نتمكن من تحرير أراضي الأنبار بأقل الخسائر البشرية والمادية بدعم محلي ودولي".

اقرأ أيضاً:العراق: مخاوف من تسويف التحقيقات مع عصابات الخطف بديالى

المساهمون