العراق: عائلات تفرّ من "داعش" مع اقتراب تحرير الرمادي

العراق: عائلات تفرّ من "داعش" مع اقتراب تحرير الرمادي

23 ديسمبر 2015
الصورة
معظم الفارين من الأطفال والنساء والمسنين (Getty)
+ الخط -

          

تمكنت عشرات العائلات، التي كان يستخدمها تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) دروعاً بشرية من الفرار، اليوم الأربعاء، مع اقتراب القوات العراقية من المجمع الحكومي في الرمادي.

وقال ضابط رفيع في جهاز مكافحة الإرهاب لوكالة "فرانس برس" إن "قواتنا تستعد، الآن، لاقتحام منطقة الحوز وفيها المجمع الحكومي".

وأوضح مسؤول في الرمادي أن "نحو 50 عائلة تمكنت من الفرار خلال القتال في محيط المجمع الحكومي".

لفت المتحدث باسم المجلس البلدي في الرمادي، عيد عماش الكربلائي، إلى أن "سكان الرمادي الذين كان يحتجزهم "داعش" في وسط المدينة فروا من الحصار وتوجهوا الى الوحدات العسكرية في تل مشيهدية، شرق الرمادي".

وأضاف "معظم هؤلاء كانوا من الأطفال والنساء والمسنين الذين رفعوا الأعلام البيضاء أثناء تقدمهم نحو قوات الأمن".

وذكر مسؤول أمني آخر أن "تنظيم الدولة أعدم عائلة من أربعة أفراد، الاثنين، أثناء محاولتهم الفرار".

في موازاة ذلك، نقل التلفزيون الرسمي عن الفريق، عثمان الغانمي، رئيس أركان الجيش العراقي: "إن القوات الحكومية تتوقع إخراج مسلحي تنظيم الدولة من مدينة الرمادي خلال أيام".

وأضاف "في الأيام المقبلة ستزف بشرى تحرير الرمادي بالكامل".

وأعلن المتحدث باسم العمليات المشتركة، يحيى رسول أن "المدينة ستسلم لشرطة الأنبار والقبائل المحلية بعد تطهيرها وتأمينها بالكامل"، وفق وكالة "رويترز".

اقرأ أيضاً: القوات العراقيّة تقترب من المجمّع الحكومي بالرمادي

المساهمون